"كتبوا ملاحم بطولية بتضحياتهم ونضالهم الدؤوب"

أشار المشاركون خلال مراسم تشييع الشهيد نظام الدين أن: "الشهداء هم قيم ومبادئ المجتمع، ولإيفائهم حقهم ينبغي متابعة مسيرتهم النضالية والمضي إلى الأمام حتى تحقيق كافة أهدافهم المرجوة". وأكدوا أن الشهداء: "كتبوا ملاحم بطولية بتضحياتهم ونضالهم الدؤوب".

"كتبوا ملاحم بطولية بتضحياتهم ونضالهم الدؤوب"
"كتبوا ملاحم بطولية بتضحياتهم ونضالهم الدؤوب"
"كتبوا ملاحم بطولية بتضحياتهم ونضالهم الدؤوب"
"كتبوا ملاحم بطولية بتضحياتهم ونضالهم الدؤوب"
"كتبوا ملاحم بطولية بتضحياتهم ونضالهم الدؤوب"
"كتبوا ملاحم بطولية بتضحياتهم ونضالهم الدؤوب"
"كتبوا ملاحم بطولية بتضحياتهم ونضالهم الدؤوب"
"كتبوا ملاحم بطولية بتضحياتهم ونضالهم الدؤوب"
"كتبوا ملاحم بطولية بتضحياتهم ونضالهم الدؤوب"
4 آذار 2024   13:01
قامشلو

تجمّع، اليوم، المئات من أهالي قامشلو والنواحي التابعة لها، وأعضاء المؤسسات المدنية والمجالس وقوى الأمن الداخلي، في مزار الشهيد دليل ساروخان بمدينة قامشلو، للمشاركة في مراسم تشييع جثمان عضو قوى الأمن الداخلي نظام الدين سليمان، الذي استشهد في 3 آذار، إثر نوبة قلبية أثناء تأديته لواجبه الوطني.

وبترديد الشعارات التي تمجد الشهيد والمقاومة "الشهداء خالدون"، و"المقاومة حياة"، حمل المشيعون جثمان الشهيد نظام الدين سليمان من أمام مجلس عوائل الشهداء في حي العنترية، واتجهوا به صوب مزار الشهيد دليل ساروخان، وبعد الوصول إلى ساحة المزار، بدأت مراسم التشييع، بالوقوف دقيقة صمت إجلالاً لأرواح الشهداء.

وتحدث خلال المراسم العضو في مجلس عوائل الشهداء كيفو عثمان، والد الشهيدة هبون، وقدم العزاء لأسرة الشهيد نظام الدين وجميع أسر الشهداء، وتمنى لهم الصبر والسلوان. وقال:" الشهداء هم قيم ومبادئ مجتمعنا، ومهما تحدثنا عنهم لا يمكننا إيفاءهم حقهم، وما يتطلب منا هو متابعة مسيرتهم النضالية والتصعيد من نضالنا وتقوية عزيمتنا".

وأكد كيفو عثمان: "منذ بداية ثورة ١٩ تموز وشعب شمال وشرق سوريا يواجه العدو ببسالة وصمود، ويتصدى للهجمات والمؤامرات التي حيكت ضد شعب المنطقة".

واوضح عثمان أن قوى الأمن الداخلي هم العين الساهرة على حماية مناطق شمال وشرق سوريا، وقال: "لولاهم لن ننعم بأمن وسلام".

ومن جانبه، عاهد القيادي في مجلس قامشلو العسكري، نذير صوفي، على اتباع طريق الشهيد وتحقيق آماله في الحرية والنصر، وقال: "لا يمكننا وصف الشهداء بكلمة أو كلمتين، لقد كتبوا ملاحم بطولية بتضحياتهم ونضالهم الدؤوب".

وبدورها، أكد شقيق الشهيد نظام الدين، محمد سليمان أن الشهداء خالدون ويحيون بينهم بذكراهم، وقال: "شهداؤنا هم شعلة النور التي تنير دربنا، وسنتابع طريقهم النضالي حتى الوصول إلى أهدافهم المرجوة وتحقيق أحلامهم وطموحاتهم".

بعدها قُرئت وثيقة الشهيد نظام الدين سليمان من قبل عضو مجلس عوائل الشهداء رفين شيخموس وسلمت إلى ذويه، ومن ثم وُري جثمانه الثرى وسط الزغاريد وترديد الشعارات التي تمجد الشهداء "الشهداء خالدون"، و"عاشت مقاومة روج آفا".

ويقام مراسم تقديم واجب العزاء أمام منزل الشهيد نظام الدين سليمان، الكائن في حي الجمعاية شرق مدينة قامشلو، تمام الساعة ١٥.٠٠

ANHA