الاتصال | من نحن
ANHA

YPJ تشارك في حملة عاصفة الجزيرة

Video

أكرم بركات

مركز الأخبار – تشارك وحدات حماية المرأة YPJ في حملة تحرير ما تبقى من ريف الجزيرة السورية وشرقي نهر الفرات من يد مرتزقة داعش ضمن حملة” عاصفة الجزيرة” التي أطلقتها قوات سوريا الديمقراطية.

وتتخذ وحدات حماية المرأة، التي تأسست في 4 نيسان 2012، الدفاع وتحرير المرأة في المنطقة أساساً لنضالها العسكري، وتشارك الوحدات في كافة حملات التحرير التي أطلقت في المنطقة، بدءاً من تحرير مناطق روج آفا من النظام البعثي وحتى تحرير معظم جغرافية روج آفا وشمال سوريا من مرتزقة داعش.

القيادية في وحدات حماية المرأة سوزدار جودي قالت إن مشاركتهن كوحدات حماية المرأة في الحملة التي أطلقتها قوات سوريا الديمقراطية لتحرير ما تبقى من جغرافية الجزيرة السورية وشرقي نهر الفرات لها أهمية كبيرة. ونوهت إلى أن معظم سكان هذه المنطقة من الشعب العربي، والمرأة العربية في هذه المنطقة تعرضت لشتى أنواع الظلم والقهر على يد مرتزقة داعش.

وأشارت القيادية سوزدار جودي إلى أنهن كوحدات تهدفن لنشر فكر وفلسفة أخوة الشعوب في المنطقة، وتوطيد أواصر المحبة والعيش المشترك بين الشعوب القاطنة في المنطقة والشمال السوري.

وأضافت القيادية سوزدار جودي “أثناء شن مرتزقة داعش لهجماتهم على المنطقة واحتلالهم لمدن ومناطق الشمال السوري استهدفوا في بادئ الأمر المرأة بهدف كسر شوكتها والتقليل من شأنها، وعليه فإن تحرير المرأة في المنطقة واجب ملقى على عاتقنا في وحدات حماية المرأة، وهو واجب مقدس.”

سوزدار جودي ناشدت كافة نساء المنطقة بمد يد العون لهن والانضمام إلى قواتهن لكي تتمكنّ من الدفاع عن أنفسهن ضد كافة الهجمات التي تستهدف وجودهن. وأشادت بالدعم والمساندة التي تلقينها من نساء المنطقة خلال تقدم القوات “أثناء تقدمنا صوب المناطق المستهدفة لتحريرها قدمت نساء تلك المناطق يد العون والمساعدة لنا”.

القيادية في وحدات حماية المرأة سوزدار جودي طالبت كافة نساء المنطقة بكسر حاجز التردد الذي ترسخ جراء ممارسات مرتزقة داعش والأنظمة الاستبدادية، وبناء نظام حماية جوهرية لهن.

وأطلقت قوات سوريا الديمقراطية في 9 أيلول الجاري حملة “عاصفة الجزيرة” التي تنطلق من محورين رئيسين (محور أبو فأس، ومحور أبو خشب) التابعين إدارياً لمحافظة دير الزور، هذه

المناطق حررتها قوات سوريا الديمقراطية خلال المرحلة الثالثة لحملة غضب الفرات في 4 شباط من العام الجاري. بهدف تحرير ما تبقى من ريف الجزيرة السورية وشرقي نهر الفرات.

(ك)

ANHA