الاتصال | من نحن
ANHA

TEV-DEM تعلن تضامنها مع كتالونيا وتدعمها في استفتاءها

مركز الأخبار – أعلنت حركة المجتمع الديمقراطي تضامنها مع كتالونيا ودعمها في الاستفتاء الذي تقرر إجراءه في الأول من تشرين الأول المقبل للاستقلال عن اسبانيا، وأوضحت أن الشعب الكتالوني تعرض كما الكرد للسياسات القمعية، واعتبرت الاستفتاء شكلاً من أشكال الديمقراطية المباشرة.

وأصدرت حركة المجتمع الديمقراطي بياناً كتابياً إلى الرأي العام بخصوص الاستفتاء الذي ستجريه حكومة كتالونيا في الأول من تشرين الأول المقبل.

واعتبرت الحركة في بداية بيانها أن الاستفتاء الذي ستلجأ إليه الحكومة ذات الحكم الذاتي في كتالونيا للاستقلال عن اسبانيا، وذلك في الأول من أكتوبر/تشرين الأول المقبل، يعد شكلاً من أشكال الديمقراطية المباشرة.

ولفتت الحركة إلى أن حق تقرير المصير للشعوب والأمم من المبادئ التي وردت في العهود والمواثيق الدولية، والشعب الكتالوني الذي يعيش على أرضه التاريخية من حقه أسوة بغيره من الشعوب التي نالت حريتها واستقلالها أن يحتكم لصناديق الاقتراع  ويحدد خياره أما بالاستقلال أو البقاء ضمن إسبانيا.

وأشار البيان أن الشعب الكتالوني تعرض للقمع وإجراءات عنصرية لإلغاء الهوية في عهد الدكتاتور فرانكو، والذي فشل في إخماد جذوة المقاومة لدى الشعب الكتالوني.

وشبه البيان ما تعرض له الشعب الكتالوني بما يتعرض له الشعب الكردي الذي لازال يعاني الويلات جراء السياسات الاستعمارية لكل من بريطانيا وفرنسا، حيث تم تقسيم كردستان بموجب اتفاقية سايكس بيكو لأربعة أجزاء، وتعرض الجزء الملحق بسوريا في ظل حكم البعث لسياسة عنصرية شوفينية ممنهجة بقصد إمحاء الوجود الكردي في روج آفاي كردستان.

وأكدت حركة المجتمع الديمقراطي أنها نجحت في خضم الحرب المدمرة والفوضى التي تجتاح سوريا، في تنظيم المجتمع وتشكيل إدارات ذاتية ديمقراطية بالتوافق مع الكيانات السياسية والقوى المجتمعية التي تمثل الكرد، العرب، السريان الآشور والتركمان، وتابعت قائلةً “وحققت وحدات حماية الشعب YPG والمرأة YPJ وقوات سوريا الديمقراطية  انتصارات باهرة على التنظيمات الإرهابية التكفيرية ومنها (داعش)، ويتم محاصرته وإنهائه في عاصمته الرقة”.

ولفتت الحركة أنه انعقد المؤتمر التأسيسي للفيدرالية الديمقراطية لشمال سوريا، ومارس الشعب بكل فئاته حقه الانتخابي في اختيار رؤساء الكومينات وستجري في الأشهر القادمة انتخابات المجالس للمقاطعات والأقاليم الفيدرالية.

وأعلنت حركة المجتمع الديمقراطي في ختام بيانها تضامنها مع كتالونيا وقالت “نعلن تضامننا مع كتالونيا، ونؤيد الاستفتاء المقرر إجراءه، وندعو الحكومة الاسبانية إلى احترام خيارات الشعب الكتالوني الصديق”.

(ح)

ANHA