الاتصال | من نحن
ANHA

TEV-DEM: تصريحات السفير الأمريكي منافية للمقاييس الديمقراطية وحقوق الإنسان

مركز الأخبار – أشارت منسقية حركة المجتمع الديمقراطي بأن الفعاليات لمعرفة وضع أوجلان الصحي تؤكد أن أوجلان بفكره وفلسفته بات أملاً لكل الشعوب، مشيرة بأن تصريحات السفير الأمريكي بهذا الخصوص منافية للمقاييس الديمقراطية ومنافية لحقوق الإنسان، داعية المجتمع الدولي بالضغط على تركيا لإرسال هيئة إلى سجن إمرالي.

وجاء في نص البيان:

“إننا كمنسقية حركة المجتمع الديمقراطي نحي شعوبنا في شمال سوريا على ما أبدوه من مواقف مشرفة من قضية العزلة والتعذيب المفروض على قائد الشعوب عبد الله أوجلان. تم التأكد من خلال المظاهرات وردود الفعل، بأن القائد أوجلان بفكره وفلسفته أصبح أملاً لكل الشعوب، وبما يقدمه من حلول للقضايا التي تعيشها المنطقة أصبح مناضلا يعبر عن كل الهويات التواقة للحرية والعدالة.

لأن القائد أوجلان بمقاومته يقوم بالدفاع عن كل المضطهدين أياً كانت هويتهم فإنه يتعرض اليوم لكل هذا التعذيب النفسي والجسدي. بحيث يعاني من وضع صحي سيّء. أنه لا يعبر عن شخص وإنما يجسد في نفسه قضية شعب طالما تعرض للمذابح واليوم يجسد في نفسه طموحات كل الشعوب بطرحه لمشروع الأمة الديمقراطية. لذلك ما يتعرض له القائد أوجلان من عزلة وتعذيب فهو يستهدف طموحات الشعوب في التعايش السلمي وترسيخ نظام ديمقراطي يحقق لهم الاستقرار والسلام.

في الوقت الذي يعبر الملايين من الشعب الكردي والشعوب في شمال سوريا استياءه ورفضه للظلم المفروض على القائد أوجلان ويقبله كممثل لإرادتهم وبالرغم من دور القائد أوجلان المصيري في هزيمة داعش فإن تصريح السفير الأمريكي بصدد القائد أوجلان بعد تحرير الرقة يعتبر موقفاً منافياً للمقاييس الديمقراطية ومنافياً لحقوق الإنسان، ونود أن نؤكد أن هذه التصريحات لا تخدم سوى السياسات التعسفية التي تمارسها الدولة التركية ضد شعبنا وضد كل القوى الديمقراطية في تركيا. هذا ونرى بأنه بدلاً من الهجوم على قيم الشعوب بهذا الشكل، القيام بالمساهمة في حل للقضية الكردية في تركية سيخدم الاستقرار ليس في تركيا فقط بل في كل المنطقة بما فيها سوريا.

وأخيراً ندعو المجتمع الدولي بالضغط على تركيا لإرسال هيئة إلى سجن إمرالي وأيضا إرسال لجنة مناهضة التعذيب CPT للتعرف على الوضع الصحي والأمني للقائد أوجلان. وندعو شعوبنا الأبية بأن تستمر في احتجاجاتها والتفافها حول حرية القائد أوجلان، وصحته وأمنه. مرة أخرى نحي شعوبنا ونقول النصر هو لا محال للشعوب والنصر لا محال لفكر القائد أوجلان”.

(د ج)

ANHA