الاتصال | من نحن
ANHA

TEV-CAND تفتح ورشة خياطة لرفع اقتصادها، وتوفير فرص عمل

Video

شيندا أكرم

قامشلو– لترسيخ مبدأ الاقتصاد المجتمعي التشاركي وتوفير فرص عمل، افتتحت حركة الثقافة والفن الديمقراطي في مقاطعة الجزيرة ورشة لخياطة الألبسة الفلكلورية.

وافتتحت حركة الثقافة والفن الديمقراطي في مقاطعة الجزيرة ورشة لخياطة الزي الفلكلوري في مدينة قامشلو، وتأتي هذه الخطوة تطبيقاً للقرارات التي خرج بها الكونفرانس العام للحركة العام المنصرم.

ولتعيين الخياطين والعمال اللازمين للعمل في الورشة تواصلت حركة الثقافة والفن مع كومينات ومجالس المدينة لتعيين ذوي الخبرة في مجال الخياطة وبشكل خاص خياطة الأزياء الفلكلورية.

ويعمل في الورشة حالياً 7 أعضاء غالبيتهم من النساء والفتيات من ذوات الخبرة في الخياطة والتفصيل مما شكل دخلاً إضافياً للعديد من العوائل.

ويشتري المشرفون على الورشة المواد الخام اللازمة مثل الأقمشة والخيوط والمستلزمات الأخرى من تجار المدينة الذين يبيعون المواد للمشغل نظراً لكونه يهدف إلى مساعدة الأهالي المحتاجين.

تعمل الورشة 7 ساعات في اليوم مع ساعة الاستراحة في الظهيرة، وبما أن شهر آذار هو من أكثر الأشهر التي يحتفل فيها الشعب الكردي بالمناسبات والأعياد الوطنية يعمل الخياطين ساعات إضافية، ولتدارك الوقت نظراً لكثرة المناسبات تقوم بعض المؤسسات في المدينة بإرسال عدد من عضواتها المتخصصات في عمل الخياطة لمساعدة الورشة نظراً لكثرة الطلبات.

ولا يقتصر عمل الورشة على خياطة طلبات الأهالي فقط، وإنما تخيط ألبسة أعضاء المؤسسات والإدارة الذاتية بعد أن نسقت العلاقات معهم من جهة، بالإضافة إلى خياطة ألبسة جميع مراكز الثقافة والفن في مقاطعتي الجزيرة وكوباني حسب الطلبات المقدمة إليها.

وعن سعر القطعة الواحدة التي تباع أو تفصل، قال العاملون والمشرفون في الورشة بأن أي قطعة تباع بـ 15 ألف ليرة، فيما تزيد تكلفة الزي الفلكلوري الأصيل تزيد عن 20 ألفاً، ولهذا تزايد الإقبال على الورشة، ونوهوا أن سعر بيعها يتناسب مع الظروف المادية من جهة، واختيار القماش بعناية ودقة لكل موديل يتم تفصيله وخياطته من جهة أخرى.

وبحسب المشرفين فإن كل عامل في الورشة يتم مساعدته حسب إنتاجه وخبرته في الخياطة، وللحبكة والكي، ويتلقى راتب شهري يتراوح بين40 ألف فما فوق.

وأكد المشرفون أن ورشة TEV- CAND تعمل على أساس اقتصادي اجتماعي بإدارة نفسها وباعتمادها على طاقات عدة أفراد وهبوا الروح الجماعية للورشة، ولفتوا أنه وعلى هذا الأساس ستعمل حركة الثقافة والفن الديمقراطي على إنشاء مشاريع مستقبلية تخص بالعمل في مجال خياطة الأزياء الفلكلورية لمكونات المنطقة، وافتتاح أفرع جديدة للورشة في كل من مقاطعتي كوباني وعفرين.

(هـ ن)

ANHA