الاتصال | من نحن
ANHA

KNK :يجب احترام إرادة الشعب في باشور كردستان

مركز الأخبار- طالب المؤتمر الوطني الكردستاني KNK  من حكومة باشور كردستان والجهات المعنية أن تحترم إرادة شعب باشور كردستان، وأن يحموا كرامة الشعب والتقرب بروح المسؤولية.

وأصدر المؤتمر الوطني الكردستاني بياناً كتابياً إلى الرأي العام بصدد الأوضاع الأخيرة التي تجرى في باشور كردستان وجاء في فحوى البيان أن حكومة باشور كردستان أصرت على إجراء الاستفتاء مع أن الكردستانيين وأصدقائهم طلبوا بتأجيله إلى وقت لاحق، وإنه بعدما ظهرت نتائج الاستفتاء، هددت تركيا، إيران والعراق حكومة باشور، وأنه الآن مسؤولي باشور لا حول لهم ولا قوة أمام ما يحصل هناك، وتركوا الشعب في وسط الفوضى من دون حامي.

وجاء في نص البيان “الشعب الكردستاني وأصدقائهم طالبوا من حكومة باشور كردستاني تأجيل الاستفتاء، ولكن مع الأسف لم يكن هناك أذن صاغية، في النتيجة أجري الاستفتاء وأدلى حوالي 93 % من شعب باشور بصوته وقالوا نعم، لكن بعد التهديدات التركية، العراقية والإيرانية، التزمت حكومة باشور بالصمت، وبقوا من دون مخطط، ولا نسمع عن أي خطط في باشور لتلافي ما يحدث.

وفي نفس الوقت شنت القوات التابعة للحكومة المركزية العراقية هجمات ضد أراضي باشور كردستان وبمساندة تركية وإيرانية، السياسة التي تتبعها الدول الإقليمية هي سياسة لتفريق الكردستانيين عن بعضهم ووضع شرخ بين القوى العسكرية، ونحن كمؤتمر الوطني الكردستاني لا نقبل بأي طريقة الموقف المعادي لحكومات دول مثل تركية وإيران وعراق من باشور كردستان، ولتعلم تلك الدول أن الشعب الكردي سيبقى ساعياً وراء حقوقه.

نحن نذكر الجميع أن النظام السائد في العراق هو نظام فيدرالي، وعليها أن تتحرك بحسب الدستور الصادر، لأن باشور كردستان هو قسم من هذا النظام، وعلى العراق أن تحمي أراضي باشور كردستان وشعبه من تدخلات خارجية.

الهرب من المسؤولية وتوجيه الاتهامات يعتبران إهانة بالنسبة لشعب باشور، وندعوا الأحزاب في باشور أن يلموا الشمل وأن لا ينخدعوا بالتهديدات الخارجية، نحن ندعوا حكومة باشور أن تتقرب بروح المسؤولية من ما يجري، وأن يحموا كرامة الشعب، لأنه ما يحصل لا يليق بهم، كما ندعوا للبحث عن حل لما يجري الآن، ويجب على أصدقاء الشعب الكردي أن يحترموا إرادة شعب باشور في تحديد مصيره، كما ندعوا كافة الكردستانيين بأن يروا ما يحصل في باشور وبأن يقوموا بواجبهم الوطني.

كما إننا كمؤتمر الوطني الكردستاني ندعم الحل السلمي وفتح حوار من أجل تحقيق الديمقراطية، لكننا في نفس الوقت ندعم الشعوب التي تطالب بحقوقها المشروعة. يجب على الشعب الكردي أن يستمر في نضاله من أجل تحقيق أخوة الشعوب وبناء نظام ديمقراطي”.

(ن ح)

ANHA