الاتصال | من نحن
ANHA

KKP : الدفاع عن عفرين دفاع عن الأخلاق والقيم الإنسانية

مركز الأخبار– ناشد الحزب الشيوعي الكُردستاني KKP جميع الديمقراطيين والثوريين في المنطقة والعالم لدعم مقاومة عفرين وفضح العدوان التركي الذي يستخدم المجموعات الإرهابية من داعش والنصرة وغيرها في الهجمات على عفرين، ووصف الدفاع عن عفرين بالدفاع عن الأخلاق والقيم الإنسانية.

وجاء ذلك عبر بيان كتابي أصدره الحزب الشيوعي الكُردستاني KKP بخصوص ما تتعرض له عفرين من هجمات والمجازر التي ترتكب بحق أهلها، وجاء في نص البيان:

“أيها الديمقراطيون والثوريون في المنطقة والعالم:

دفاعكم عن إقليم عفرين الكُردستانية دفاع عن الأخلاق والقيم الإنسانية, نظام أردوغان الفاشي وبالتعاون والتنسيق مع الأنظمة والقوى الشوفينية الرجعية الإقليمية والعالمية من خلال حربه يرتكب أبشع الجرائم الوحشية بحق إقليم عفرين وبنيته التحتية وسكانه المدنيين المسالمين, هذه الحرب العدوانية الظالمة  ترتكب من خلالها  أبشع المجازر والجرائم الفردية والجماعية, فهي تمارس سياسة الأرض المحروقة, تحرق القرى وتدمّر المدن بالطائرات والمدافع والدبابات. نظام أردوغان الطوراني الهمجي  يستخدم عشرات الألوف من الدواعش والجماعات الإرهابية المرتزقة من شتى أنحاء العالم بالإضافة إلى الجيش التركي الذي يزيد وحشية عن النازية والفاشية.

نناشدكم جميعاُ بالوقوف والكفاح ضد هذه الحرب العدوانية وتعرية وفضح أردوغان وحلفائه ومرتزقته, كونهم أعداء للحقوق والقيم الإنسانية وأمنها واستقرارها وتطورها الاجتماعي والاقتصادي والديمقراطية والتعايش والسلام العالمي.  كفاحكم عبر مختلف الوسائل لإدانة واستنكار ووقف هذا العدوان بحق إقليم عفرين دفاعٌ عن الأخلاق والديمقراطية والمبادئ والقيم الإنسانية وهو بدوره يؤثر عملياً على صمت الأنظمة التي أجازت هذه الحرب التي تخدم المصالح الرجعية الاحتكارية والمناقضة لحقوق جميع الشعوب والأمم الآمنة التي ترفض الظلم والاستغلال والرأسمالية الاحتكارية العدوة للحرية والعدالة الاجتماعية.

وحدات حماية الشعب /  YPG , YPJ  / تخوض أعنف المعارك الدفاعية الثورية وتقدم التضحيات ضد هذه الحرب الهجومية الظالمة, هذه الوحدات هي الرمز للمقاومة والثورة للمظلومين أجمع, بمقاومتها تمزق الصمت الشوفيني والرجعي لكل الأنظمة الاستبدادية وترد كيدّ المعتدين. جرائم هذه الحرب خلال / 24 / يوماً تجاوزت كل المعايير والمقاييس حصيلتها يقارب / 255 / شهيداً وأكثر من / 850 / جريحاً من المدنيين العُزل وعشرات الآلاف من المهجرين الهاربين من القتل والدمار الناجم عن القصف الجوي الكثيف ومن الهجوم الداعشي الإرهابي المسنود بالدبابات والمدافع والصواريخ وغيرها”.

(ل)

ANHA