مركز الأخبار

وأصدر المركز الإعلامي لقوات الدفاع الشعبي بيان كتابي اليوم، أدلت فيه بمعلومات حول العمليات التي نفذتها في كل من إيله وسيرت.

وجاء في نص البيان:

"في 13/ نيسان ما بين الساعة 11,00 – 15,00 نفذت قواتنا عمليتين نوعيتين(استخدمت فيها الألغام) ضد جيش الاحتلال التركي في تلة كفورته ومنطقى ليليكان في باشور "جنوب كردستان". ونتج عن العمليتين مقتل 8 جنود من جيش الاحتلال التركي، كما أصيب جنديين.

في 15/ نيسان في تمام الساعة 17.40 نفذت قواتنا عملية ضد نقطة تمركز لجيش الاحتلال التركي في تلة كفورته، وبسحب ما تم تثبيته فإن 6 جنود للاحتلال التركي قتلوا هناك، كما أصيب اثنين.

في 13/ نيسان نفذت قواتنا عملية(استخدمت فيها الألغام) في كلناس التابعة لناحية هاويل بمنطقة سيرت، ضد خلية نائمة لجيش الاحتلال التركي، مما ادى لمقتل جندي للاحتلال التركي.

وفي 22/ آذار في تمام الساعة 00.30 نفذ جيش الاحتلال التركي هجوم بطائرات الاستطلاع على منطقة قابلجويزة التابعة لإيله. وفي نفس اليوم في الساهة 02.30 نفذت الطائرات غارات مكثفة على المنطقة بالطائرات الحربية. وأدى القصف لاستشهاد أحد زملائنا.

ونشبت معارك ما بين قواتنا وجيش الاحتلال التركي في 23/ آذار في منطقة وادي زورة بمحاذاة قرية حسنا. وجهت قواتنا ضربات قوية لوحدات جيش الاحتلال التركي وهناك قتل ضابط تركي في مستوى رفيع، كما أصيب ضابط آخر في مستوى رفيع آخر.

جيش الاحتلال التركي الذي بقي حائراً أمام ضربات قواتنا، ولم يستطع التقدم برياً، قصف المواقع التي تتواجد فيه قواتنا بأسلحة تحمل غازات كيميائية. في هذه الهجمة المنافية للحقوق استشهد اثنين من زملائنا. الجيش التركي الذي وسع الهجمات في 26/ آذار أضطر للانسحاب في 27/ آذار.

(ن ح)

ANHA