كوباني

وتشن دولة الاحتلال التركية هجمات مسلحة ضد قرى مقاطعتي كوباني وكري سبي مما أسفر حتى الآن عن استشهاد اثنين من مقاتلي قوات الدفاع الذاتي، واستشهاد الطفلة سارا 6 أعوام، إضافة إلى إصابة اثنين من مراسلي وكالة أنباء هاوار.

ونظم اتحاد شبيبة روج آفا تظاهرة في ناحية شيران في مقاطعة كوباني للتنديد بالهجمات التركية، شارك فيها المئات من الشباب والأهالي.

الأجواء الماطرة لم تمنع الشبيبة من التظاهر والتعبير عن سخطهم إزاء هجمات الاحتلال التركي، حيث جاب المتظاهرون شوارع المدينة وسط ترديد الشعارات المناهضة لهجمات الاحتلال وقتل الأطفال والمدنيين. كما حمل المتظاهرون  لافتات كتب عليها "انتفضوا بروح مقاومة كوباني".

عدد من المتظاهرين عبروا في تصريحات مقتضبة لوكالتنا عن تأكيدهم على مواصلة النضال والمقاومة ضد جميع الهجمات التي تستهدف مناطق شمال سوريا.

الشابة مدينة سيد أحمد التي شاركت في التظاهرة نددت بهجمات دولة الاحتلال التركية ضد مناطق شمال سوريا واستهداف المدنيين، وأكدت استعداد الشبيبة لأداء مسؤولياتها في التصدي للعدوان حتى إنهاء هجمات الاحتلال التركي.

المواطن نجم الدين محمد شارك أيضاً في التظاهرة وندد أيضاً بهجمات الدولة التركية ضد المدنيين والأطفال، وأكد على مواصلة النضال والمقاومة من أجل "حرية الوطن ومستقبل الأطفال"، وإنهم لن يقبلوا العبودية.

وانتهت المسيرة بالشعارات التي تندد بهجمات الاحتلال التركي وتدعو إلى المقاومة.

(sn-hk/bx)

ANHA