قامشلو

ونظمت لجنة الثقافة والفن في ناحية جل آغا التابعة لمنطقة ديرك في مقاطعة قامشلو فعالية ثقافية وفنية في المركز الثقافي بناحية جل آغا شارك فيها المئات من أهالي ناحية جل آغا وقراها. منددين بالعزلة المفروضة على قائد الشعب الكردي عبد الله أوجلان ومطالبين بحريته.

ونظمت الفعالية تحت شعار "الفن هو البحث عن الحقيقة" وهو مقولة لقائد الشعب الكردي عبدالله أوجلان.

بدأت الفعالية بالوقوف دقيقة صمت تلاها كلمة الإدارية في المركز الثقافي في جل آغا روجين إسماعيل التي ركزت على أهمية ودور الثقافة والفن في نهضة الشعوب.

كما ألقى الرئيس المشترك لمجلس منطقة ديرك محمد عبد الرحيم كلمة قال فيها "ثقافة أي مجتمع تقاس بمقدار تقبلها لثقافات غيرها من الشعوب، لذا نحن في سياستنا ندعوا لتلاحم الشعوب على أرض روج آفا بكافة المكونات من كرد وعرب وسريان عبر ثقافاتها المتنوعة، حبنا لثقافتنا يعني تعلقنا بأرضنا، وابتعادنا عن ثقافتنا يعني ابتعادنا عن أرضنا وحريتنا".

الإداري في مكتب هيئة الثقافة والفن في ناحية كركي لكي خليل تحلو ألقى أيضاً كلمة شدد فيها على أهمية تعزيز ثقافات الشعوب، وأضاف " ناضلنا لسنوات في سبيل الحفاظ على ثقافتنا، فالقضاء على ثقافة أي شعب يعني نهايته.  والآن بفضل دماء الشعوب استطعنا أن نعيش هذه اللحظات وثورتنا هي ثورة الفكر والثقافة والأخلاق."

استمرت الفعالية بتقديم فقرات فنية حيث قدمت فرقة سرهلدان التابعة لمركز آرام تيكران عرضاً لمجموعة من الأغاني التراثية، كما قدمت فرقة جارجيلا للمسرح عرضاً مسرحياً بعنوان "عفرين قلعة المقاومة".

وقدمت فرقة أمل التابعة للمركز الثقافي في جل آغا مجموعة أغاني من التراث العربي، كما قدمت فرقة "بهار جيا" مجموعة من الأغاني مهداة إلى مقاومة عفرين. وتخللت الفعالية أيضاً إلقاء قصائد شعرية حول الشهيد وحول مقاومة عفرين.

وانتهت الفعالية بالشعارات التي تنادي بحرية أوجلان.

(ر ت – ل ج/ك)

ANHA