هيزا حسن/كوباني

زار وفد من إقليم الباسك التابع  لإسبانيا مدينة كوباني للاطلاع على واقع المدينة والمؤسسات النسائية بالإضافة إلى التعرف على الشكل الذي تنظم رابطة المرأة نفسها.

وضم الوفد الزائر كل من الباحثة الاجتماعية استيرا غارسيا والإدارية في مجلس مدينة دورانغو الإسبانية أيدر باديلا إلى جانب عدد من الحقوقيين والصحافيين والمدرسين، وكالتنا التقت بالوفد واطلعت على سبب الزيارة والهدف منها.

وبهذا الصدد قالت ممثلة عن الحركة النسائية في إقليم الباسك في إسبانيا ايستير مارتن " قدمنا إلى كوباني للاطلاع على واقع المرأة من النواحي السياسية، التنظيمية والاجتماعية".

ولفتت بأنهم يطلعون على كافة التطورات التي تبديها المرأة في شمال سوريا، وأكدت بأن تجربة الرئاسة المشتركة تجربة ناجحة وخطوة على ترسيخ أسس حرية المرأة.

وقالت ايستير " عقدنا عدة لقاءات تعرفنا من خلالها على واقع المرأة والتطورات الخاصة بالمرأة بعد ثورة روج آفا".

وبدورها قالت عضوة مجلس بلدية دورانغو في إقليم الباسك أيدر باديلا بأنهم وخلال الزيارة التقوا مع العديد من ممثلي المؤسسات الخاصة بالمرأة والإدارة الذاتية الديمقراطية واطلعوا على سبل تطور المرأة ونيلها لحريتها عن قرب، وأكدت بأنهم يسعون لتبادل الخبرات بين البلدين على كافة الأصعدة.

وفي نهاية حديثها قالت أيدر بأنهم سيدعمون مشاريع المرأة وتطويرها.

يذكر بأنه وقع بين إدارة كوباني وإدارة مدينة دورانغو الإسبانية عقد أخوة ينص على زيادة نسبة التعاون فيما بين المدينتين ودعم المشاريع فيها.

(آ أ)

ANHA