دير الزور

عقدت مكتب العلاقات العامة في قوات سوريا الديمقراطية اجتماعاً للمئات من وجهاء عشائر مدينة دير الزور، وخلال الاجتماع تم التأكيد على ضرورة توحيد الصفوف والابتعاد عن الأطراف التي تود خلق الفتن بين مكونات وشعوب المنطقة.

وعقد الاجتماع الذي بدأ بالوقوف دقيقة صمت في مقر العلاقات العامة لقوات سوريا الديمقراطية وحضره المئات من وجهاء العشائر العربية في مدينة دير الزور مثل عشيرة البكارة، العكيدات، الشرابيين والجحيش.

وخلال الاجتماع ألقى القيادي في قوات سوريا الديمقراطية فرحان حاج عيسى كلمة أشار فيها بأنه وخلال الأزمة السورية ظهرت العديد من الأطراف والتي حاولت أن تستغل الثورة وتجعل من الشعب أداة لتحقيق مصالحها في سوريا.

ولفت حاج عيسى بأن الدول الرأسمالية حاولت جر المنطقة إلى أزمات كبيرة، مستخدمة في ذلك الشعب السوري، وأضاف بالقول " الشعوب في شمال سوريا سارت على النهج المثالي والذي يعتبر أخوة الشعوب مبدأ أساسي له".

وقال حاج عيسى بأن قوات سوريا الديمقراطية التي احتضنت في صفوفها الألاف من أبناء الشعب السوري ومن كافة المكونات ، تهدف ومنذ اليوم الأول إلى تحرير كافة الشعوب من الظلم، وحررت مساحات واسعة من الأراضي السورية من براثن الإرهاب.

وفي نهاية حديثه قال القيادي في قوات سوريا الديمقراطية فرحان حاج عيسى " تحاول اليوم دولة الاحتلال التركي أن تغير من ديمغرافية المنطقة من خلال احتلالها لعفرين وتوطين المرتزقة فيها، لكن تلاحم الشعوب في المنطقة سوف لن يسمح بالاحتلال التركي وسوف يزيل الظلام".

وفي نهاية الاجتماع عبر وجهاء العشائر الذين حضروا الاجتماع عن تأييدهم ودعمهم لقوات سوريا الديمقراطية الذي خلصوهم من الإرهاب وأعادوا لهم حقوقهم المسلوبة، كما أكد الوجهاء على ضرورة توحيد الصفوف بين كافة الشعب في سوريا للتخلص من الاحتلال التركي.

(آ أ)

ANHA