قامشلو

بعد عرضها في باشور كردستان ومدن ومناطق مختلفة من روج آفا، افتتح مركز الثقافة والفن بناحية تل حميس في مقاطعة قامشلو  اليوم معرضاً لصور قائد الشعب الكرد عبد الله أوجلان رسمها الفنان حسين علي.

اللوحات رسمت بفن الحرق على الخشب، وتضمن صوراً لمراحل مختلفة من حياة أوجلان إضافة إلى تصوير لمعاناة النزوح والصعوبات التي واجهها الشعب السوري .

عضو مجلس عوائل الشهداء في ناحية تل حميس محمد خليوي قال وفي كلمة له خلال افتتاحية المعرض  "اعتقلت الدولة التركية أوجلان  بهدف القضاء على فكره الذي  أرعب جميع الدول الرأسمالية والسلطوية والقوموية، نعم نجحت الدول في المؤامرة على القائد في شباط عام 1999، إنما لم تتمكن من تقييد فكره  الذي ينعم به اليوم كافة أبناء المنطقة".

ثم قصت زوجة الشهيد ماجد الأديهم، زبيدة الإديهم شريط افتتاح المعرض.

ليتجول بعدها الزوار في أرجاء المعرض .

وخلال لقاء لوكالتنا مع الرسام حسين علي أشار أن أبناء ناحية تل حميس استطاعوا أن ينفضوا غبار داعش عن أنفسهم، وهم يعيشون في جو من الأمان والسلام، بفضل وفلسفة أخوة الشعوب، وهذا ما ركزت عليه خلال صوري التي رسمتها.

وبين علي "أن الشعب في الشمال السوري موحد، وكل المكونات تعيش حسب أعرافها وعاداتها وتقاليدها، أنا عاشق للغات المتعددة وأظهرتها من خلال صوري".

ونوه حسين علي "أن قائد الشعب الكردي عبد الله أوجلان ليس قائداً للشعب الكردي فقط، إنما قائد لجميع الشعوب المضطهدة الذين تعدى الظلام على حقوقهم".

ومن الجدير ذكره أن المعرض سيستمر لمدة 3 أيام متتالية .

(أس - ش أ/سـ)

ANHA