قامشلو

مركز "شوبدارين روجيه" التابع للمركز الإعلامي لوحدات حماية المرأة، افتتح بدءاً من الـ 17 من شهر أيلول المنصرم معرضاً متنقلاً جاب كافة مناطق ومدن شمال وشرق سوريا، والذي ضم 100 صورة التقطت في معظم مدن شمال وشرق سوريا. آخر محطات المعرض هي مدينة قامشلو.

افتتح المعرض أمام الزوار في مركز محمد شيخو للثقافة والفن بقامشلو بتمام الساعة 11:00.

في المعرض عرضت صور لمقاتلي وحدات حماية الشعب والمرأة وشرطة النجدة، والفعاليات التي شارك فيها أهالي شمال وشرق سوريا، طبيعة عفرين. كما عرضت صور التقطها شهداء المركز الإعلامي لوحدات حماية الشعب والمرأة مثل حقي باكوك، غريب ولات، آرين جودي، ريوان ديرك، في وقتٍ سابق.

المئات من أهالي قامشلو وأعضاء مؤسسات الإدارة الذاتية ومقاتلي ومقاتلات وحدات حماية الشعب والمرأة، والناطق باسم قوات سوريا الديمقراطية نوري محمود ومثقفو إقليم الجزيرة، بالإضافة إلى أمهات يلبسون الزي الكردي، زاروا المعرض.

شريط الافتتاح قص من قبل أعضاء مجلس عوائل الشهداء. بعدها تحدثت عضوة مركز شوبدارين روجيه إيفلين علي ونوهت إلى هدفهم من افتتاح المعرض وقالت "نهدي هذا المعرض لروح كافة شهداء مقاومة العصر وشهداء كردستان. أردنا إظهار ثورة روج آفا عبر هذا المعرض".

الرئيس المشترك للمجلس التنفيذي في إقليم الجزيرة عبد الكريم صاروخان تحدث وبارك جهود أعضاء مركز شوبدارين روجيه وتوجه لهم بالشكر.

بعدها تم تكريم أعضاء مركز شوبدارين روجيه وأعضاء قوى الأمن الداخلي وأعضاء اتحاد شبيبة روج آفا، على المساعدة التي قدموها. بعدها ألقى الشاعر فرهاد مردي قصيدة شعرية، فيما ألقى كل من عبد الرحمن برافي ودانيش بوطان وصفقان أوركيش أغاني.

ويشار إلى أن أعمال المعرض لا تزال مستمرة في مدينة قامشلو حتى الساعة 19:00 من مساء اليوم.

(ن ح)

ANHA