الحسكة

كانت مدرسة مروان يوسف قد تعرضت للكثير من الأضرار نتيجة للمعارك التي دارت في المدينة، وبعد حوالي ثلاثة أشهر من خروج النازحين منها، وبتكلفة وصلت إلى  15 مليون ليرة، رممت مديرية التربية والتعليم في الحسكة التابعة لهيئة التربية والتعليم في إقليم الجزيرة المدرسة لتدخل العمل مع بداية الفصل الثاني.

وبحسب الإداريين فإن مديرية التربية والتعليم ستنقل الطلبة الراغبين في استكمال دراستهم بهذه المدرسة من المدارس الأخرى، وخاصة من كانت منازلهم قريبة من المدرسة.

الإدارية في مديرية التربية والتعليم بمدينة الحسكة، ميديا علي، قالت "جُهزت مدرسة بشكل كامل، سيتم استقبال طلاب المرحلة الابتدائية، نتمنى من الأهالي تسجيل أسماء أطفالهم، لأننا نعتمد على تعليم كل مكون بلغته الأم حسب المناهج المعدة من قبل لجنة التدريب للمجتمع الديمقراطي وهيئة التربية والتعليم في إقليم الجزيرة".

وتجدر الإشارة إلى أن الكثير من المدارس خرجت عن الخدمة بعد الأزمة السورية، وحولت الكثير من المدارس إلى مراكز  نزوح للآلاف من الأهالي، الذين قصدوا المناطق المحررة، هرباً من القصف والدمار في مناطقهم.

(ن ع/هـ)

ANHA