عارف سليمان - جعفر جعفو/ الشهباء

واستطلع مراسلو وكالتنا ANHA عدداً من آراء مثقفين في مقاطعة الشهباء حول احتلال الدولة التركية والهدف منه ، وبناء الدولة العثمانية مرةً أخرى في المناطق المحتلة.

العضو في اتحاد المثقفين محمد عبدو، أوضح أن الاحتلال التركي ومنذ نشأته  إلى يومنا هذا يقوم بسياساته  القذرة من القتل، التعذيب، الدمار وإبادة الشعوب، وتابع قائلاً "في الحرب العالمية الأولى المجزرة التي حصلت بحق المكون الأرمني وراح ضحيتها الآلاف من الأرمن وذلك بغية بناء الدولة العثمانية".

وأضاف عبدو "في يومنا هذا تقوم تركيا بنفس السياسة في شمال وشرق سوريا. تقوم باحتلال الأراضي السورية بحجة محاربة الإرهاب، وهدفها إعادة إمجاد السلطنة العثمانية مرة أخرى".

ونوه عبدو، أن الاحتلال التركي دائماً يسعى إلى إمحاء وجود الشعب الكردي، لأنهم أصحاب مشروع وفكر ديمقراطي، لافتاً أنهم ارتكبوا المجازر في باكور كردستان ودمرت المنازل من أجل أن لا يصل الكرد إلى حريتهم وهدفهم، وقال "تركيا دئماً ضد حرية الشعوب مثالاً على ذلك شمال وشرق سوريا".

الكاتب محمد وليد، أشار إلى أن "تركيا تقوم بإبادة الشعوب وخاصةً الشعب الكردي، وعفرين خير مثال على ذلك. هدف تركيا من العدوان على الشمال السوري ليس فقط الكرد وإنما كافة شعوب المنطقة، لأن طريقها إلى بناء السلطنة العثمانية مغلق بسبب المشروع الديمقراطي في الشمال السوري".

وأضاف وليد "تركيا دولة احتلالية وتاريخها يقوم على الدمار والخراب والقتل وإبادة الشعوب وثقافاتها لحماية مصالحها".

عضوة اتحاد المثقفين روكان حسين، دعت كافة شعوب المنطقة إلى تنظيم أنفسهم ضد العدوان التركي الساعي لاحتلال الأراضي السورية وبناء دولة عثمانية بحجة محاربة الإرهاب.

(هـ ن)

ANHA