منبج-دير الزور

عانى المزارعون في العام الماضي من الأمراض الفطرية التي أصابت محاصيلهم كما أتلفت السيول الجارفة المحاصيل الزراعية، مما أدى لضعف عام بالإنتاج وهذا ما دفع غرفة الزراعة إلى اتخاذ خطة من خلالها تؤمن بذار القمح المعقم بنوعيه الطري والقاسي للمزارعين.

إذ بدأت مؤسسة الزراعة أوائل الشهر المنصرم بتوزيع بذار القمح المعقم على المزارعين بسعر 165 ليرة سورية للكيلو غرام الواحد، وهو ذات السعر الذي وزع فيه خلال الموسم المنصرم.

وبحسب الرئيس المشترك لمؤسسة الزراعة جميل محمد فإن كمية البذار الموزعة على المزارعين بلغت 105 طن، وتقتضي الخطة المتخذة بدعم هذه المحاصيل بالسماد الزراعي إضافة إلى مادة المازوت بسعر مناسب.

وخصصت مؤسسة الزراعة 350كيلو غرام من بذار القمح لكل هكتار، مطالبة الفلاحين الالتزام بكميات السماد التي تحتاجها التربة لإنجاح المحصول، وأمنت غرفة الزراعة بدورها أصناف السماد اللازمة، وخصص لكل هكتار كمية مازوت تتراوح من 600 لتر حتى ألف لتر، وذلك بحسب الأحوال الجوية والهطول المطري.

وبهذا الخصوص أكد جميل محمد أن توزيع البذار سيستمر حتى نهاية الشهر الجاري، مقدراً مساحة الأراضي التي ستزرع بالقمح ما يقارب ألفي هكتار.

وأشار محمد إلى أن مؤسسة إكثار البذار أمنت 15 طن من البذار والمطلوب 30 طن من البذار :"استقبلت مؤسسة الزراعة عدة طلبات للتعاقد مع مؤسسة إكثار البذار، لكن المساحات لم توافق الشروط وكل من لم يوافق الشروط تم استبعاده، وحول لمؤسسة الزراعة ليستلم بذار قمح الموزع لكل المزارعين الراغبين في زراعة محصول القمح العادي".

وأوضح جميل محمد أن الشروط اللازم توفرها للتعاقد مع مؤسسة إكثار البذار هي :"نوعية التربة ومكانها بحيث تكون مياه الري مناسبة لها، وذلك لتحقيق منتج كفيل بأن يكون بذاراً للعام القادم، والمساحات التي تم قبولها تقدر بـ 42 هكتار و8 دونمات".

ومن المفترض أن تستلم غرفة الزراعة القمح من المزارعين في نهاية الموسم في مركز خاص لشراء القمح، فيما يحدد سعر الشراء من المزارعين بحسب طبيعة مردود الموسم الزراعي.

وفي نفس السياق وزعت لجنة الزراعة في مجلس دير الزور المدني اليوم الدفعة الرابعة من بذار القمح على المزارعين، بهدف تشجيع المزارعين على زراعة القمح والنهوض بالواقع الزراعي بعد تحريرها من مرتزقة داعش على يد قوات سوريا الديمقراطية.

وجاء ذلك استكمالا للخطة الزراعية بهدف الوصول للاكتفاء ذاتي من مادة البذار بدير الزور بريفيها الغربي والشرقي، حيث وزعت اليوم لجنة الزراعة 43 طن و230 كيلو غرام من بذار القمح المعقم والمغربل من نوعّي القاسي والطري على المزارعين في ريفي دير الزور الشرقي والغربي.

ويباع الكيلو الواحد من البذار بـ 160ل.س، في وقت يصل سعر كيلو البذار الى 200 ل.س في السوق السوداء.

تجدر الإشارة بأن اللجنة توزع البذار منذ بداية الخريف حيث وزعوا حتى الآن 726 طن من بذار القمح على المزارعين.

(كروب)

ANHA