فيدان عبد الله/الشهباء

ونظم الاجتماع في حديقة مخيم سردم بحضور العشرات من النساء، وبعد الوقوف دقيقة صمت قرأت معلمة لجنة تعليم المجتمع الديمقراطي حنيفة خليل التقرير الناجم عن كونفرانس مؤتمر ستار الثاني الذي عقد بتاريخ الـ 28 من الشهر المنصرم بمشاركة 500 مندوبة من نساء عفرين والشمال السوري.

وبعدها تحدثت الرئيسة المشتركة للمجلس التنفيذي في مقاطعة عفرين هيفي مصطفى وأشادت في بداية حديثها بالمقاومة البطولية التي أبدتها شعوب عفرين في وجه أعنف وأشرس الهجمات التي شنها الاحتلال التركي، مؤكدة أن الهجمات لم تستهدف عفرين فقط إنما يهدف الهجوم المشروع الديمقراطي في عموم الشمال السوري.

ونوهت هيفي بدور المرأة البارز في المقاومة البطولية وتواجدها في كافة الساحات على مدار الـ 58 يوماً وما يزال مستمراً في الشهباء، وصمود النساء في وجه فوضى النزوح والتشرد وعليه عقدوا كونفرانسهم وفيه قيموا المقاومة ونشاطاتهم على مدار عام وهذا التحدي يثبت جدارة وقوة تنظيم نساء عفرين.

وأكدت هيفي أثناء حديثها أنه يتوجب على نساء عفرين المقيمات في مقاطعة الشهباء العمل بكل جهد ونشاط أكبر لتطبيق القرارات التي تمخضت عن الكونفرانس وعلى رأسها الاستمرار في التدريبات الفكرية للرجال والنساء وترسيخ مفهوم الأمة الديمقراطية والوقوف في وجه عدوان واحتلال تركيا لمقاطعة عفرين.

واختتمت هيفي حديثها بالتأكيد على أن نساء عفرين مستمرات بالمقاومة والنضال وتواجدهم في الشهباء خير دليل على ذلك وأنهن سيكن القدوة في تحرير عفرين من الرجس التركي.

وبعدها أكدت الحاضرات في الاجتماع على دورهن في تطبيق القرارات والوقوف في وجه التشرد والنزوح وحل مشاكل النساء في الشهباء.

وانتهى الاجتماع بترديد الشعارات التي تحيي مقاومة نساء عفرين وتطالب بخروج الاحتلال التركي من مقاطعة عفرين.

والجدير ذكره أن سلسلة اجتماعات مؤتمر ستار في هذا السياق مستمرة ومن المزمع عقد اجتماع يوم غد لنساء مخيم عفرين وبعدها في مخيم برخودان.

ANHA