نجبير عثمان- آزاد سفو/ مركز الأخبار

تستمر حملة عاصفة الجزيرة  التي استأنفتها قوات سوريا الديمقراطية  لتطهير الحدود السورية العراقية وريف الحسكة بشكل كامل من مرتزقة داعش، الناطقة الرسمية لحملة عاصفة الجزيرة ليلوى العبد الله خلال تصريح  لوكالة أنباء هاوار أشارت بأن الحملة مستمرة وتحرير المدنيين أولوية بالنسبة للقوات التي تقود الحملة.

وقالت ليلوى "الحملة تسير على شكل محورين؛ الشرقي والغربي، وتقدمت قواتنا مسافات كبيرة، ومنذ بداية الحملة وإلى الآن تم تحرير عدة من القرى ومنها "قرية تل حميدي ،صفيان ،مزار خبريي، حجلة، شماس ،مرجان ،اوداد وام محفور".

وأكدت ليلوى العبدالله أن المنطقة شهدت اشتباكات عنيفة بين قوات سوريا الديمقراطية ومرتزقة داعش استعمل فيها السلاح المتوسط والثقيل، وعلى إثرها تمكنت القوات من قتل عدد كبير من مرتزقة داعش والعثور على 5 انفاق وأسر عدد من المرتزقة.

وبينت عبدالله بأنه ومنذ بداية حملة عاصفة الجزيرة في ريف الحسكة افتتحت القوات الخاصة التابعة لقوات سوريا الديمقراطية ممرات آمنة لتحرير المدنيين من مرتزقة داعش التي تستخدمهم كدروع بشرية لعرقلة تقدم الحملة، وقالت في هذا السياق "من خلال هذه الممرات التي فتحتها قوات سوريا الديمقراطية تم تحرير عدد كبير من المدنيين العالقين في مناطق الاشتباكات".

ونوهت عبدالله بأن مرتزقة داعش تحاول بكافة الأساليب عرقلة تقدم الحملة بمنع المدنيين من الخروج من قراهم وشن هجمات انتحارية من خلال استخدام السيارات المفخخة والهجمات الانتحارية على نقاط تمركز قوات سوريا الديمقراطية.

وذكرت بأن المرتزقة تستخدم عدة أساليب للتفادي من ضربات قوات سوريا الديمقراطية إلا أن القوات تمكنت من إفشال كافة محاولات مرتزقة داعش، وقواتنا مستمرة بالتقدم.

وقالت ليلوى العبدالله بأن مرتزقة داعش تقوم بزرع اللغام في القرى بشكل ملحوظ وخاصة اللغام الليزرية الحساسة وذلك للانتقام من الأهالي ولعرقلة حملة عاصفة الجزيرة، مؤكدة بأن الفرق الهندسية تعمل بشكل كثيف في القرى التي حررتها القوات للحفاظ على أرواح المدنيين.

(ج)

ANHA