مركز الأخبار

تضرب البرلمانية عن حزب الشعوب الديمقراطي والرئيسة المشتركة لمؤتمر المجتمع الكردستاني ليلى كوفن، عن الطعام منذ الـ 7 من شهر تشرين الثاني المنصرم في سجن الدولة التركية بآمد، مطالبةً برفع العزلة عن قائد الشعب الكردي عبد الله أوجلان، دخل الإضراب اليوم، يومه الـ 64.

بعد منع المحامين من اللقاء بموكلتهم منذ الرابع من الشهر الجاري، التقت المحامية كولشان أوزبك بليلى كوفن وتحدثت عن وضعها الصحي.

لا تسطيع السير لوحدها

كولشان قالت إن ليلى كوفن لا تستطيع السير من زنزانة السجن حتى غرفة اللقاء بالمحامين لوحدها، وأضافت "استطعنا اللقاء بها لمدة 10 دقائق فقط لوضعها السيء. الوضع الصحي لليلى سيء جداً، لا تستطيع السير لوحدها".

بالكاد تستطيع شرب الماء

وقالت كولشان إن ليلى بالكاد تستطيع التحدث وشرب الماء، وأضافت "لا تستطيع التحدث بشكل سليم. في الـ 10 دقائق التي التقينا بها فيها كانت تكرر كلامها، وتنسى بعض الأشياء. قالت لنا بأنها بالكاد تستطيع شرب الماء. هناك مشاكل في النوم، لا تستطيع النوم, السوائل تؤثر على قلبها نوعاً ما، لا ذلك لا تستطيع شرب السوائل".

وضعها سيء للغاية

كولشان أوزبك قالت بأن ليلى كوفن تريد أن يلبوا مطلبها أكثر من التطرق إلى وضعها الصحي، وأضافت "لا نستطيع تجاهل وضعها الصحي. ليلى من الناحية الصحية تعيش وضعاً سيئاً جداً. ضغطها في ارتفاعٍ مستمر".

لم تقبل تدخل الأطباء

كولشان أوزبك قالت إن طبيب السجن طلب تقريراً مثبتاً عن وضعها الصحي، إلا أن ليلى كوفن لم تقبل ذلك، وتابعت "ليلى كوفن لم تقبل بذلك قطعياً، ورفضت تدخل أي أحد. مطالب ليلى كوفن هي حق، ويجب على القضاء أن يتحرك بسرعة لتلبية مطالبها".

(ن ح)

ANHA