قامشلو

وعرض الفيلم في مركز محمد شيخو للثقافة والفن بمدينة قامشلو بحضور المئات من أهالي قامشلو, والمثقفين والصحفيين, ومقاتلي وحدات حماية الشعب والمرأة، وبمشاركة الرئيسة المشتركة لمجلس مقاطعة قامشلو بروين محمد, مستشارة الإدارة الذاتية الديمقراطية مزكين أحمد, الرئيسة المشتركة لهيئة التدريب والتعليم في مقاطعة الجزيرة سميرة حاج علي, الرئيس المشترك لهيئة السياحة والآثار في مقاطعة الجزيرة حسين علي.

وأعد الفيلم الوثائقي من قبل عدد من الفنانين والباحثين الكرد، كما عمل على الإنتاج الفني للفيلم مجموعة "ريوان لفن السينما"، وعمل على إعداد البحث العلمي الأساتذة المختصون في علم الآثار وهم كل من "رستم عبدو وعامر أحمد"، وسيناريو وإخراج الصحفي آلان روج.

ويتناول موضوع الفيلم إلقاء الضور على معالم وتاريخ منطقة تل حلف الأثرية التي تعد من أهم المناطق الأثرية في الشرق الأوسط والعالم، ويظهر الفلم الازدهار الثقافي في تلك الحقبة من التاريخ أي قبل نحو 8 آلاف عام التي تشمل النهضة الثقافية والصناعية والفنية لحضارة تل حلف.

كما يتطرق جزء من الفيلم إلى مفهوم الأم الآلهة في تلك الفترة وفق نظريات أكاديمية "جينولوجيا".

وقال حسين علي في كلمة ألقاها باسم هيئة السياحة والآثار "نحن كهيئة السياحة والآثار قمنا بحماية المواقع الأثرية بعد أن تعرضت بعض المواقع للقصف العشوائي والدمار كون هذه الآثار تشير إلى تاريخ وجود الكرد وباقي مكونات المنطقة الذين عاشوا على هذه الأرض"

 بدوره شكر مخرج الفيلم الصحفي آلان روج الحضور وقال:" هذا الفيلم الذي يتحدث عن تاريخ الإنسانية في تل حلف أردنا من خلاله تعريف الإنسان بنفسه ومعرفته لتاريخه وتاريخ الإنسان وثقافته قبل 8 آلاف عام".

بعد انتهاء الكلمات عرض الفيلم الذي يحمل عنوان "نهضة حلف".

وفي الختام كرمت هيئة السياحة والآثار في إقليم الجزيرة الصحفي آلان روج, وقدمت باقات من الورود على المساهمين في إعداد الفيلم.

(س و)

ANHA