عفرين

أفاد مصدر من قرية ميدان أكبس التابعة لمنطقة راجو بعفرين، لوكالتنا ANHA إن جيش الاحتلال التركي حول 40 مبنى في القرية لسجن مركزي، ومن بينهم مباني عائدة للمدنيين.

وأضاف المصدر أن المرتزقة حولوا مبنى محطة القطار ومحيطها ومبنى دائرة الهجرة والجوازات ومبنى مراقبة حركة القطارات، المعزولين عن القرية بجدار اسمنتي، إلى سجن، وإعلانها كمنطقة عسكرية.

ونوه المصدر بأن امرأتان اصيبتا بشلل كامل جراء التعذيب الذي ترضن له على يد جيش الاحتلال التركي ومرتزقته.

المصدر قال بأن أهالي القرية يسمعون أصوات صراخ المدنيين الذين يقوم جيش الاحتلال التركي ومرتزقته طوال الليل.

وبيّن المصدر إن الاحتلال التركي يهدف لترهيب الأهالي الباقين في بيوتهم وتهجيرهم.

وأردف المصدر أن عدد من أعضاء الأحزاب المنضوية تحت سقف المجلس الوطني الكردي والمتعاونين مع الاحتلال التركي في عفرين، ومن بيهم ( آ ر ي) وهو من أهالي قرية ميدان أكبس، يتعاون بشكل فعال مع الاحتلال ومرتزقته، ويوجههم إلى منازل المدنيين لاعتقالهم وتعذيبهم.

وقال المصدر بأن حياة الأهالي في القرية يرثى لها جراء ممارسات وانتهاكات جيش الاحتلال التركي ومرتزقته بحق الأهالي.

 (ن ح)

ANHA