غزة

قالت وزارة الصحة الفلسطينية بغزة، إن الطفل حسن نبيل نوفل، فقد حياته بعد أن أصيب برصاصة قناصة  إسرائيلي في ظهره.

وأضافت الصحة في بيان وصل مراسل وكالة أنباء هاوار نسخة عنه، أنه أصيب قرابة  ٣٠ مواطناً، بعضهم  بالرّصاص الحيّ، بالإضافة إلى العديد من حالات الاختناق، عقب اعتداء الجيش الإسرائيلي، على الحراك البحري الـ23 على شاطئ بحر بيت لاهيا شمال غربي قطاع غزة.

ونقل مراسلنا، بأن قوات الجيش الإسرائيلي، أطلقت قنابل الغاز السام  والرصاص الكثيف باتجاه آلاف المواطنين المشاركين في الحراك البحري  قبالة موقع "زيكيم" الإسرائيلي، في حين أطلقت الزوارق الحربية النار باتجاه القوارب المشاركة في الحراك.

وتوافد الآلاف من الفلسطينيين للمشاركة في التظاهرة بالتوازي مع انطلاق عدد من القوارب جابت عرض البحر رافعة الأعلام الفلسطينية؛ مطالبةً بكسر الحصار الإسرائيلي المفروض على قطاع غزة منذ نحو 13 عامًا.

وفي الضفة الغربيّة، اقتحم الجيش الإسرائيلي بلدة أبو ديس شرق مدينة القدس وأُصيب 17 مواطنًا بعد أن حاصر المنطقة وسط إطلاق كثيف لقنابل الغاز السام باتجاه الطلبة، ما أدى لإصابة العديد منهم بالرصاص الحي والاختناق.

وتتعرض أبو ديس بشكل متواصل لاعتداءات إسرائيلية، تتخللها اعتقالات ومداهمات لمنازل الفلسطينيين.

(ع م /سـ)

ANHA