الشهباء

الفعاليتين أقيما في ملعب قرية بابنس التابعة لناحية فافين بمقاطعة الشهباء، بحضور العشرات من شبيبة مكون العربي والكردي.

الفعالية الأولى بدأت بندوة تمحور موضوعها حول آفة المخدرات والمشروبات وتأثيرها على الشباب وتوعيتهم.

الندوة بدأت بالوقوف دقيقة صمت، وفيها أوضح إداري حركة الشبيبة الثورية السورية تولهلدان زردشت، أسباب الحملة وقال "هذه الحملة من أجل مكافحة المخدرات والذي يتوجب علينا حماية فئة الشابة من هذه الظاهرة في ظل ما يريده الدول السلطوية بالابتعاد الشبيبة عن مجتمعهم".

وبدوره أوضح رشيد حسن، بأن المخدرات تؤدي لتدمير المجتمع اقتصادياً وصحياً واجتماعياً وبالتالي إلحاق الضرر بجسم الإنسان إلى مستوى فقدان قدرات العقلية والسلوكية.

وبيّن رشيد، أن ظاهرة المخدرات تجبر الفرد الخروج من العادات والتقاليد المجتمع ويشكل خللاً فيها، "لذلك على مجتمعاً السعي لمنع مكافحة هذه الظاهرة في مقدمة أولوياتهم، لأن الأعداء يجيدون وسيلةً لتخريب المجتمع وتغلغل في صفوفهم وخاصةً الشباب لأن هم أهم فئة يرتكز عليها الأعداء لتخريب بنية المجتمع".

افتتاح دوري كرة القدم

وفي السياق متصل، افتتح اتحاد الرياضي الديمقراطي وبالتنسيق مع حركة الشبيبة الثورية السورية بالشهباء دوري لكرة القدم حمّل اسم "أخوة الشعوب"، تحت الشعار "نعم للحياة ولا للمخدرات"، بمشاركة 12 فريق.

وبدأت المباراة الأولى بين فريق عفرين (أ) وفريق جيا في ملعب الخماسي بقرية بابنس.

وخلال شوط الأول من المباراة تمكن فريق عفرين (أ) من تسجيل 4 أهداف مقابل هدف واحد، وسط تشجيع وتصفيق من قبل الشبيبة، وفي الشوط الثاني سجل فريق عفرين (أ) خمسة أهداف مقابل هدف يتيم، لتنتهي المباراة الأول بتتويج فريق عفرين (أ) بـ 9 أهداف مقابل هدفين.

وبحسب الإداريين في الاتحاد الرياضي بأن الدورة ستستمر حتى تاريخ 18/كانون الثاني من العام الجديد، وستنقسم الدورة إلى مجموعتين.

(ع س/س و)

ANHA