منبج

حيث بدأت منذ قليل فعاليات الاعتصام التي دعت إليها المرأة الشابة لمدينة منبج, لعموم شبيبة إقليم الفرات, بهدف التنديدات بالتهديدات التركية على مناطق شمال شرق سوريا, تحت شعار "لا للاحتلال التركي للأراضي السورية", والذي سيستمر إلى مساء هذا اليوم, بمشاركة وفود من  شبيبة الرقة, دير الزور, كوباني, تل أبيض, الطبقة, ومشاركة وفد من مجلس منبج العسكري, ومجلس سوريا الديمقراطية.

هذا وقد بدأ الاعتصام ضمن الخيم التي نصبت في مدرسة الغسانية بمدينة منبج شمال سوريا, وزينت الخيم بالعديد من اللافتات التي ترفض الاحتلال والتدخل التركي في الأراضي السورية, وكتب عليها " بعنفوان المرأة الشابة سنحرر أراضينا, لا للاحتلال التركي تحيا سوريا حرة, شبيبة الفرات طليعة التحرر والانتقام من أردوغان", ويأتي هذا الاعتصام وسط ظروف جوية سيئة من برد قارس وأمطار غزيرة.

استهلت بداية الاعتصام كلمة المرأة الشابة في إقليم الفرات ألقتها ميديا محمد تطرقت فيها إلى ضرورة تلاحم الشبيبة والانتفاض في وجه الاحتلال التركي, وضرورة التركيز على زيادة وتيرة النضال التحرري حتى تكون مثالاً لباقي المناطق السورية, كما وأشارت إلى الدور الريادي الذي لعبته الشبيبة في صفوف الثورة السورية, ولا سيما في صفوف قوات سوريا الديمقراطية ودورها في دحر الاستبداد.

ولا تزال فعاليات الاعتصام مستمرة حتى لحظة إعداد الخبر.

(س ع)

ANHA