حلب

وبمناسبة يوم اللغة الكردية الذي يصادف الـ 15 من شهر أيار كل عام، نظمت لجنة التدريب والتعليم للمجتمع الديمقراطي في حلب احتفالية ونشاطات متنوعة في صالة شيخ مقصود، بمشاركة أعضاء المؤسسات المدنية وأهالي الحي بالزي الفلكلوري.

زينت الصالة بصور وأعلام الرموز الكردي وأعلام لجنة التدريب والتعليم للمجتمع الديمقراطي، بالإضافة الى أدوات تراثية التي تعني بالتراث الشعب الكردي.

بدأت الاحتفالية بالوقوف دقيقة صمت، ألقيت بعدها كلمة الافتتاحية من قبل إدارية لجنة التدريب والتعليم ميديا علي التي رحبت بالحضور مباركةً يوم اللغة الكردية على جميع أبناء الشعب الكردي، وأضافت بالقول:" اللغة هي هوية المجتمع ولا وطن بدون شعب ولا وجود للشعب بدون لغته".

كما ألقت نهلة مصطفى الإدارية في مؤتمر ستار وعضوة حركة المجتمع الديمقراطي نيركز حسن كلمات شكروا فيها جميع المعلمين والمعلمات على جهودهم المبذولة في تعليم الأجيال بلغتهم الأم.

وتخللت الاحتفالية قراءة قصائد شعرية باللغة الكردية، وتقديم فرق مركز الثقافة والفن بحلب عدة أغاني تراثية، بالإضافة إلى الأمثال الكردية، والنكت الشعبية التي قدمها بعض معلمي ومعلمات اللغة الكردية على خشبة المسرح.

فيما أعدت الأمهات اللواتي حضرن بالزي الفلكلوري خبز الصاج المعروف لدى أبناء الشعب الكردي، وجاء تقديم هذا النوع من اللوحة لتعريف الجيل القادم بتراثه الكردي وكيف كانت الامهات تعددن الخبز سابقاً.

كما وزع المشرفون على الاحتفالية شهادات اللغة الكردية على الطلبة الذين أنهوا المرحلة الثلاثة من مستوى اللغة الكردية.

تلاها تقديم فرقة مركز الثقافة والفن لحي شيخ مقصود فقرات للرقص الفلكلوري.

وانتهت الاحتفالية بعقد حلقات الدبكة.

(أ ر/ س)

ANHA