كوباني

فاز فريق الفرات على منافسه فريق الوحدة بخماسيةٍ في المباراة التي جمعتهم ضمن الجولة الأخيرة من مباريات الدوري الأول لمقاطعة كوباني.

هذا وبدأت مجريات الشوط الأول من المباراة بسيطرةٍ فراتية أثمرت عن تسجيل المهاجم فرزاد بكي في الدقيقة 12 من عمر المباراة الهدف الأول، ليضاعف اللاعب محمود الحمود النتيجة بتسجيله الهدف الثاني في الدقيقة الـ15.

وحرم القائم قائد فريق الفرات فرهاد درويش من تسجيله الهدف الثالث من كرة ثابتة، ليسجل المهاجم فرزاد بكي الهدف الثاني له والثالث لفريقه بعد ذلك في الدقيقة 33 لينتهي الشوط الأول من المباراة بتقدم الفرات بثلاثية نظيفة.

وحضر إداريون من هيئة الشباب والرياضة في مقاطعة كوباني خلال المباراة، كما وشهدت المنافسة حضور ممثلين عن حزب الوحدة في المقاطعة.

مع بداية الشوط الثاني قلص اللاعب بسام الدناوي مهاجم فريق الوحدة الفارق إلى هدفين بعد تسجيله الهدف الأول لفريقه في الدقيقة 50، إلا أن اللاعب فرزاد بكي عمق جراح منافسه بتسجيله الهدف الرابع لفريقه في الدقيقة 55 ، ليعود اللاعب نفسه تسجيل الهدف الخامس في الدقيقة 70 من عمر المباراة.

وقبيل لحظات من إطلاق الحكم لصافرة النهاية استطاع مدافع فريق الفرات خليل جمال من إيقاف هجوم مرتد لفريق الوحدة، لتنتهي المباراة بخماسية لفريق الفرات مقابل هدف واحد لفريق الوحدة.

هذا وتوج الفرات بطلاً للدوري في ختام منافسات الدوري بإحرازه 31 نقطة من أصل 12 مباراة لعبها الفريق فيما حل نادي العمال ثانياً متقدماً على فريق فريق المعلمين في كوباني في المركز الثالث، وفريق الوحدة في المركز الرابع، فيما تذيل فريق كانيا كردان الترتيب بـ 6 نقاط.

(ز س /ج)

ANHA