الشهباء

التقت وكالة أنباء هاوار بنائب الرئاسة المشتركة للمجلس التنفيذي في الإدارة الذاتية الديمقراطية بمقاطعة عفرين عبد الحميد مصطفى، والذي قال" مرتزقة الاحتلال التركي قاموا بالكثير من عمليات الخطف، القتل، النهب والسرقة، لذا من الخطر الكبير أن يقبل بتواجدهم في عفرين أو أن يعود الأهالي للعيش معهم".

مصطفى نوه أن عفرين تشهد حالة من الفوضى والخطر على حياة المدنيين المتواجدين في يد الاحتلال التركي.

عبد الحميد مصطفى أشار إلى أن هدف الاحتلال التركي هو زرع العنصرية وتغيير ديمغرافية المنطقة، وتشريد الأهالي إضافة إلى سرقة خيرات عفرين.

وناشد مصطفى الدول العالمية والمنظمات الإنسانية بوقف ممارسات الاحتلال التركي بحق المدنيين وإخراجه من عفرين.

وفي نهاية حديثه شدد مصطفى على أهالي عفرين أن يكون صامدين ، لأن عفرين لأهلها، وقال "سنعود إلى عفرين بعد تحريرها".

(آ أ)

ANHA