عمار الخلف  حمد المصطفى/ الرقة

وتحدث عدد من شيوخ عشائر مدينة الرقة لوكالتنا حول حادثة مقتل أحد شيوخ عشيرة العفادلة بشير فيصل الهويدي والمؤامرات الخارجية التي تتعرض لها عموم مناطق الشمال السوري.

شيخ عشيرة الجعبات أحمد الناصر توجه بالعزاء لذوي الفقيد فيصل الهويدي، وقال: "إننا اليوم كشيوخ عشائر مدينة الرقة  كلنا مشروع شهادة في سبيل تحقيق الأمة الديمقراطية وبناء سوريا اللامركزية، هذ العمل هو عمل جبان.

وأضاف الناصر أيضاً: "يأتي هذ العمل بهدف إثارة الفتنة والبلبلة بين أهالي مدينة الرقة، التي تعيش اليوم أسمى حالات أخوة الشعوب والعيش المشترك، ونقول لكل من يريد إثارة الفتنة إنك لن تنال شيئاً من أهالي مدينة الرقة، وأهالي مدينة الرقة أكبر من كل إرهابكم الذي اتيتم به من شتى أصقاع الأرض". 

أما شيخ عشارة السبخة محمد السوعان فقال بهذا الصدد: "يعتبر الشيخ بشير الهويدي من رموز عشائر مدينة الرقة، والهدف من هذ العمل الاجرامي هو إثارة الفتنة بين عشائر مدينة الرقة".

وأضاف السوعان: "نحن في مدينة الرقة نعزي كل أهالي مدينة الرقة بخسارة هذ الشهيد الذي قدم الكثير لتحقيق سوريا ديمقراطية لامركزية. مستمرون في تقديم الشهداء حتى تحقيق الحرية لهذا الشعب الذي قدم الكثير من الشهداء في جميع الساحات، كما نقول لكل أعدانا في الشمال السوري لطالما قدمنا الشهداء ومستمرون في ذلك، والشعب السوري أقوى من كل إرهابكم."

فيما قال شيخ عشيرة البريج هذال العلي: "الرحمة لشهداء الشمال السوري وآخرهم الشيخ بشير فيصل الهويدي الذي طالته يد الغدر في مدينة الرقة،هذه العمل الشنيع هو دليل الخوف والجبن".

وأضاف هذال العلي: "نطلب من الجهات المعنية من قوى الأمن الداخلي في الإسراع بالكشف عن القاتل، والعمل على محاسبته ومحاسبة الجهات التي تتبعه من أجندات خارجية، ثقتنا كبيرة بقواتنا في كشف الحقيقة والعمل على محاسبة القتلة بأسرع وقت، الرحمة لشهدانا وشهداء قوات سوريا الديمقراطية ونحن مستمرين في تحقيق هدفنا نحو سوريا المستقبل".

(س)

ANHA