كري سبي

وأصدرت حركة شبيبة روج آفا في كري سبي/تل أبيض بياناً إلى الرأي العام أعلنوا مساندتهم فيه لحملة "تمام" التي قالها الرئيس التركي في سؤال موجه له إذا ما طلب من بالتنحي عن الحكم فاكتفى " بتمام".

وقرئ البيان في مقر اتحاد الشبيبة في مدينة كري سبي، من قبل العضو في الاتحاد باسل الصياد.

وجاء في نص البيان:

"بعد إفلاس الدولة التركية وعدم قدرتها على مواجهة موجة الحرية والتغيير، تحاول أن تفعل ما بوسعها لإعادة حكمها السلطوي على الشعب.

لذالك يخرج الرئيس التركي بوقاحة على شاشات التلفزة ويعطي بيانه بكل الأعمال التي يفعلها بمشروعية عن طريق الانتخابات المبكرة وبعد إدخال كل من كان من معارضيه في السجون دون أي مبرر وبحجتها إعلان حالة الطوارئ من أجل فرض سياسته على الشعب وفرض نفسه على أنه السلطان العثماني ولكن رغم كل ذالك إن إرادة الشعب أبت أن تطيح بحكمه البربري الفاشي وأن إرادة وعزيمة الشعب وفي مقدمتها الشبيبة التي أبت أن تقول لحكم الأردوغاني أنك وأمثالك كالبغدادي سوف تكونون في مزبلة التاريخ.

وبعد كل الدمار والقتل في جميع أرجاء شمال كردستان لا يكفي فقام بدعم للتنظيمات الإرهابية مثل داعش والنصرة والفصائل المرتزقة بدحر ثورة ومكتسباته وبهذه الأساليب لم يقدر على النيل من  ثورة الشعوب وبدأ بجيشه الهجوم على الأراضي السورية واحتلال عفرين أمام مرأى العالم وأن بحكمه الفاشي لم ولن يقدر على الاستمرار في حكمه وبتصريحه حيث قال إذا قال الشعب إننا لا نريد الحكم AKP سوف أتنحى عن الحكم.

وعلى هذا الأساس بدأ الشعب بحملة "تمام" وهذا نحن من هنا كشبيبة نساند هذه الحملة ونقف جنباً إلى جنب مع شعبنا في تركيا وشمال كردستان ومن هنا نقول لا للعدوان التركي الفاشي على شعبنا ووطننا عاشت الأمة الديمقراطية وعاش شعبنا في شمال كردستان وتركيا.

والموت للنظام الفاشي التركي ...... وليسقط السفاح أردوغان".

(د)

ANHA