كري سبي

أصدرت حركة الشبيبة الثورية السورية بناحية عين عيسى اليوم بياناً إلى الرأي العام العالمي، أدانت فيه سياسات الدولة التركية المحتلة، وطالبت برفع العزلة المفروضة على القائد عبد الله أوجلان.

وقرئ البيان من قبل الإداري في حركة الشبيبة الثورية السورية في عين عيسى علي حسن وجاء في نص البيان:

"نحن الشبيبة الثورية في ناحية عين عيسى ندين ونستنكر كل الهجمات التي تحصل على الشمال السوري، وعلى قائد الشعوب قائد الأمة الديمقراطية عبد الله أوجلان، ونقول إن السياسات المفروضة على القائد أوجلان مرفوضة من قبلنا، وسنقف في وجهها، بكل الوسائل ونقول الآن نحن كشبيبة عين عيسى بأنَّ الهجمات التي تحصل على القائد، وعلى مناطقنا سنقف في وجهها كدروع.

كل السياسات التي تريدونها غصباً على الأمة الديمقراطية سنقف في وجهها، القائد عبد الله أوجلان هو قائد الشُعوب وبهجماتهم على القائد يُهاجمون الشعوب كلها، فليعلم شعبنا في كل مكان بأنَّ الأمة الديمقراطيَّة التي ستحل محل الرأسماليّة والإمبرياليّة التي يريدون أن يطبقوها علينا، ستتحلل وتزول بفكر القائد أوجلان التحرري الذي لا يقبل العبوديَّة.

نحنُ نقول اليوم الدول التي تساعد الدولة التركية باحتلال الشمال السوري والضغط على القائد، هذهِ السياسات مرفوضة وسنقف في وجهها، نحن اليوم ومن هذا المكان سنصرخ صرخةً ثوريَّة بوجه هؤلاء الذين يُساعدون الدولة التركيَّة، وكما نقول أنَّ تنظيم داعش على وشك الانهيار، وليعلم أردوغان أن سياستهُ ستوشك على انهيار دولته ونظامه السياسي الذي يحاول بناءه على أساس العثمانيَّة الطورانية سيتم إنهائها، وسيتم كسرها بسواعد الشبيبة الثوريَّة، كما نعلم أنَّ في كافة أجزاء كردستان وخاصة في جنوبه، هناك هجمات غاشمة وعدوانيَّة تستهدف شعبنا هناك، ويمارسونها ضد الشعوب المسالمة، ولكنها ستعود عليهم، لكن بسواعد الشبيبة الثورية سنقف في وجه هؤلاء الأعداء، وليعموا أنَّه إن بقي شخص واحد منا سيقف في وجههم، ويرفع راية الأمة الديمقراطية في وجه الرأسمالية والإمبريالية.

من هنا نوجه صرخة إلى كل الشباب، وكل الشبيبة الموجودة في شمال وشرق سوريا، والشرق الأوسط أن تقف في وجه السياسات الرأسماليّة التي تُهدد الشعب العربي  في الشرق الأوسط من الناحية الثقافية والأخلاقية، ونطالب هذه الشبيبة أن تنضم إلى صفوف الأمة الديمقراطية، وترفع رايتها عالياً ونقول من هنا.. عاش القائد عبد الله أوجلان، عاش القائد عبد الله أوجلان".

(ت ك/ج)

ANHA