منبج

وتجمع العشرات من شباب وشابات مدينة منبج عند دوار ’’الجزيرة’’ لينضم إليهم شبيبة إقليمي الجزيرة والفرات بالإضافة إلى شبيبة الرقة، الطبقة ودير الزور.

انطلقت التظاهرة من دوار ’’الجزيرة’’ في منبج صوب الساحة العامة وسط المدينة، رفع خلالها المتظاهرون لافتات كتب عليها ( معاً يداً بيد شبيبة الشمال السوري تقف صفاً واحداً بوجه التهديدات التركية، منبج ترفض الاحتلال التركي في سوريا، لا للاحتلال العثماني الطوراني على عفرين، شبيبة الرقة كلنا فدائيو عفرين، أردوغان مجرم حرب وقاتل أطفال عفرين).

كما حمل المتظاهرون أعلام اتحاد المرأة الشابة، وحركة الطلبة الديمقراطيين وصور الشهداء، وسط ترديد الشعارات التي تحيي مقاومة عفرين ومدينة منبج.

وبعد وصول التظاهرة إلى الساحة العامة وسط المدينة، وقف الجميع دقيقة صمت، ومن ثم تحدث باسم الإدارة المدنية الديمقراطية في مدينة منبج وريفها فاروق الماشي الذي حيا شبيبة الشمال السوري الذين دعوا للانتفاضة ضد الاحتلال التركي لشمال سوريا، مؤكداً أن شعوب شمال سوريا ترفض جميع أشكال الاحتلال للشمال السوري وبأنهم سيقفون يداً واحدة في وجه الاحتلال التركي ويواصلون دعم عفرين ومقاومتها حتى تحريرها.

فيما أكدت كلمة باسم شبيبة الشمال السوري ألقاها هارون أبويه: ’’أن شبيبة الشمال السوري لن ينسوا ممارسات المحتل التركي بحق شعوب الشرق الأوسط عامة والشمال السوري خاصة، وسيصعدون النضال بكافة أشكاله في مواجهة هذا الاحتلال وإخراجه من الشمال السوري".

ثم ألقت الإدارية في اتحاد المرأة الشابة في الشمال السوري آلبين أحمد كلمة استنكرت فيها هجمات الاحتلال التركي على مناطق شمال سوريا وحيت مقاومة أهالي عفرين ضد الاحتلال.

وانتهت التظاهرة بترديد الشعارات التي تحيي مقاومة عفرين وترفض الاحتلال التركي لشمال السوري.

هذا وما يزال الاحتلال التركي يمارس سياسته الاحتلالية بحق سيادة الشمال السوري، وسط صمت دولي وإقليمي، ناهيك عن ارتكاب الاحتلال مجازر بحق الشعب السوري عامة وعفرين خاصة.

(س)

ANHA