مركز الأخبار

أكدت دراسة حديثة الآثار السلبية للتفرقة بين الجنسين في الهند، كاشفة عن نتائج مفزعة لسوء معاملة الإناث في البلد الآسيوي الذي يزيد عدد سكانه على مليار نسمة.

وقالت الدراسة، إن تمييز الذكور على حساب الإناث في عموم المجتمع الهندي، يؤدي إلى وفاة ما يقرب من ربع مليون فتاة سنوياً.

وتوصلت الدراسة إلى أن نحو 239 ألف فتاة تموت سنوياً في الهند بسبب التفرقة بين الجنسين، بخلاف الأجنة المجهضة بعد التعرف على جنسها.

وكان 22 بالمئة من وفيات الفتيات الناتج عن التمييز الجنسي في الهند، تقل أعمارهن عن 5 سنوات.

وقال باحث مشارك في الدراسة بجامعة باريس ديكارت الفرنسية، كريستوف غيلموتو في تعليق نشرته صحيفة "لانسيت" البريطانية أن "التفرقة ضد الإناث لا تحرمهم فقط من أن يولدوا (في إشارة إلى التوسع في عمليات إجهاض البنات)، لكنها يمكن أن تساهم أيضا في وفاة المولودات".

وتعد الهند من الدول التي يعاني مجتمعها من التمييز الجنسي والطائفي والذي يبلغ عدد سكانها 1.2 مليار إنسان.

(م ح)