مركز الأخبار

نقلت قناة العربية عن مصادر أن رئيس فريق المراقبين الأمميين في لجنة إعادة الانتشار مايكل لوليسغارد الذي قدم من عدن، وصل صباح اليوم إلى صنعاء.

وفي سياق متصل قالت الحكومة اليمنية أنها حريصة على تنفيذ اتفاق السويد كمنظومة متكاملة وأن مهمة المبعوث الأممي هي إعلان الطرف المتسبب في المعاناة الإنسانية.

ويذكر أن المشاورات مستمرة بين الحوثيين والحكومة اليمنية بوساطة أممية لمناقشة الخلافات بين الطرفين، ومن المقرر أن يناقش المبعوث الدولي مع قادة الحوثيين قضايا ملف الأسرى، إلى جانب قضية الانسحاب من مدينة الحديدة وموانئها، وهي من القضايا التي لا يزال الحوثيون يماطلون في تنفيذها.

(م ح)