غزة

وفقاً للهلال الأحمر الفلسطيني في الضفة الغربية، فإن طواقمه تعاملت مع 5 إصابات، 4 منها بالاختناق بقنابل الغاز التي ألقتها القوات الإسرائيلية على الشبان.

واقتحمت القوات حي المصيون، وداهمت المحال التجارية، وصادرت تسجيلات الكاميرات لليوم الخامس على التوالي.

وأطلقت القوات الرصاص المعدني المغلف بالمطاط، وقنابل الغاز السام، خلال المواجهات المستمرة في الحي، فيما ألقت مجموعة من الشبان والفتية الحجارة نحو القوات، التي تمركزت في الشارع الرئيسي بين رام الله وقرية رافات جنوبا.

ولليوم الخامس على التوالي تقتحم القوات الإسرائيلية مدينتي البيرة ورام الله، بحثاً عن كاميرات المراقبة، في أعقاب إصابة مستوطن بجراح مطلع الأسبوع برصاص فلسطيني، شرق البيرة.

ومن غزة أفاد مراسلنا بأن قوات البحرية الإسرائيلية اعتقلت صيادين اثنين شمال قطاع غزة، وصادرت قاربهما بعد احتراقه بسبب رصاص زوارق الحربية، واقتادتهما إلى ميناء أسدود الإسرائيلي.

وذكر نزار عايش نقيب الصيادين أن القوات أطلقت النار تجاه قارب للصيد شمال قطاع غزة، مما أدى لاشتعال النيران بشكل كثيف داخل القارب قبل أن يتم إطفاء الحريق وسحب القارب ومن فيه من الصيادين إلى ميناء أسدود الإسرائيلي، علماً بأن الصيادين لم يتجاوزا المساحة المسموح بها الصيد، وتم الاعتقال عن مسافة 3 أميال فقط.

(م د/ن ح)

ANHA