الشهباء 

أجبر أهالي عفرين على الخروج من منازلهم بسبب قصف جيش الاحتلال التركي مناطقهم، وعند خروجهم لم يستطيعوا اصطحاب أي شيء معهم سوى القليل من أمتعتهم.

أهالي عفرين المتواجدين في تل قراح انقطعوا عن الأخبار ومجريات الأحداث التي تدور في المنطقة، نتيجة عدم وجود وسائل الإعلام في المنطقة،  وبناء على طلب الأهالي، وليتمكنوا من التعرف على التطورات التي شهدها المنطقة بعد مدة من الانقطاع،  أمن المجلس المحلي في تل قراح تلفازاً ووضعه في ساحة القرية.

يتوافد العشرات من الأهالي إلى ساحة قرية تل قراح كل يوم في الساعة 7 مساءً، لمشاهدة الأخبار بعد.

من جانبها قالت المواطنة زكية بيرم أنها كل يوم تأتي إلى ساحة القرية لمشاهدة التلفاز ومعرفة ما هي الأخبار في سوريا وبالأخص التي تتعلق بعفرين.

وأضافت زكية قائلةً "نحن على أمل أن نسمع خبر تحرير عفرين على يد قواتنا ونعود إلى ترابنا".

(ن ح)

ANHA