سلوى عبد الرحمن - شريف العابو/منبج

بهدف مساعدة الطلبة الذين انقطعوا عن الدراسة سابقاً بسبب الظروف التي مرت بها سوريا عامة ومنبج بشكل خاص، ولتشجيعهم على العودة إلى الدراسة وتخفيف العبء المادي عن الطلبة افتتحت حركة الطلبة في منبج وريفها 4 معاهد للدورات الخاصة لكافة المواد الدراسية لطلبة الشهادتين الإعدادية والثانوية بفرعيها العلمي والأدبي.

وأعلنت الحركة فتح باب التسجيل أمام الطلبة في المعاهد المخصصة لإعطاء دورات للشهادتين الإعدادية والثانوية.

بالإضافة إلى معاهد تدريس المواد الدراسية افتتحت الحركة معاهد أخرى منها معهد المعلوماتية الذي يتضمن دورات للتعلم على الحاسوب وبإشراف مدرسين مختصين، مع منح شهادة في المعلوماتية للمتخرجين في نهاية الدورة. ومعهد صحي يشمل دورات التمريض العام بشقيه العملي والنظري ويمنح شهادة مصدقة من لجنة الصحة في منبج بعد الانتهاء من الدورة وتجاوز الاختبارات بنجاح, ومعهد للموسيقا تم تجهيزه بالعديد من الآلات الموسيقية في مبادرة لتنمية مواهب الهواة.

وبهذا الخصوص تحدث إلى وكالة ANHA الإداري في حركة الطلبة في منبج وريفها إبراهيم المصطفى قائلاً :"هناك إقبال كثيف من قبل الطلبة على المعاهد التي افتتحناها وهذه تعتبر خطوة جديدة في مدينة منبج".

ونوه إبراهيم أن الأسعار في هذه المعاهد رمزية لأن الهدف هو دعم الطلبة وإعادتهم إلى الدراسة والتعليم وتنمية المواهب والخبرات، وتخفيف عبء تكاليف الدورات الخاصة عن ذوي الطلبة. حيث أن معاهد حركة الطلبة حددت أسعاراً رمزية لتدريس المواد حيث أن تكلفة تدريس كافة المواد للمرحلة الثانوية الفرع العلمي 90 ألف ليرة سورية, والفرع الأدبي 70 ألف ليرة فقط.

ونوه إبراهيم أنهم جهزوا حالياً 4 قاعات في تلك المعاهد لبدء التدريس وكل قاعة يمكنها استيعاب 24 طالباً/ة وهناك خطة لتجهيز قاعات أخرى.

(ل)

ANHA