مركز الأخبار

وقال الناطق باسم حركة طالبان ذبيح الله مجاهد في بيان أن "هذا الهجوم يندرج في إطار هجوم الربيع" الذي بدأ مطلع أيار/مايو "في عدة اتجاهات"، بحسب ما نقلته فرانس برس.

وأشار أن "مئات المجاهدين المزودين بأسلحة ثقيلة استولوا على نقاط التفتيش ومراكز الشرطة في المدينة".

ومن جهته قال قائد الشرطة المحلية فريد أحمد مرشال لفرانس برس صباح الجمعة إن "مقاتلي طالبان شنوا هجومهم حوالى الساعة 23,00 من أمس (الخميس) وهاجموا الحواجز الأمنية التي تطوق بالمدينة"، موضحاً أن "المعارك مستمرة مع قوات الأمن".

فيما أفاد حاكم الولاية عارف نوري أن "مسلحي طالبان تقدموا في المدينة واطلقوا عدداً من قذائف الهاون على المنازل"، مشيراً إلى سقوط عدد من القتلى والجرحى في صفوف الجنود الأفغان. وتحدث أيضاً عن "جثث حوالى ثلاثين من مقاتلي طالبان على الأرض".

(ح)