الطبقة

وفي سعي الإدارة المدنية الديمقراطية لمنطقة الطبقة في إحياء رياضة ركوب الخيل التي تعتبر من أساسيات ثقافة وتقاليد أهل المنطقة، نظمت لجنة الشباب والرياضة سباقاً للخيول في مضمار أعد بالقرب من الطريق المؤدي إلى قرية جعبر.

وحضر السباق  كل من الرئيسة المشتركة للمجلس التشريعي لمنطقة الطبقة، روشن حمي، أعضاء مؤسسة عوائل الشهداء في الطبقة، مجلس المرأة، مجلس شبيبة الطبقة وحشد جماهيري كبير لعشاق هذه الرياضة.

وبعد الوقوف دقيقة صمت، ألقت الرئيسة المشتركة للمجلس التشريعي روشن حمي كلمة أكدت فيها على ضرورة الاعتناء بالخيول العربية الأصيلة وتربيتها وبذل كل الجهود للحفاظ على هذا النموذج واستمراريته وتطويره والحرص على هذا الإرث الذي كان وما زال مفخرة للعرب عبر التاريخ.

ومن جانبه تحدث الرئيس المشترك لمؤسسة عوائل الشهداء في الطبقة، جمعة الحسن، قائلاً  "لولا الشهداء لم تكن للألوان أن تعود لهذه الحياة، هم الذين أصبحت أرواحهم قناديل معلقة في سماء هذا الوطن شهدائنا هم الذين ناضلوا حتى وصلنا إلى هذا المكان، ولولا تضحياتهم لما كنا في هذه الفعالية الكبيرة".

وبعد الكلمات بدأ السباق، حيث قسم السباق إلى شوطين: الأول كان للأمهار الأصيلة دون الخمس سنوات وفرسان صغار السن لمسافة 1200م شارك فيه 7 أمهار، حيث جاء المهر "خطاب العز" وفارسه "حسين حج عمر" في المركز الأول، تلتها المهرة "وديان العبار" وفارسها "معن العبار" ليحل في المركز الثاني والمهر "وديان العبار" وفارسه "عبد الله الأسعد" بالمركز الثالث.

فيما شارك في الشوط الثاني والذي كان للخيول الكبيرة شاركت فيها 8 خيول لمسافة 1500 م، حيث حل الخيل "صدام أخو هدله" وفارسه "محمد الظاهر أبو غانم" في المركز الأول، تلاه الفرس "ريان العبار" وفارسها "حاتم العبار" في المركز الثاني والحصان "شامخ" وفارسه "حسين العمر" في المركز الثالث.

وفي ختام السباق قامت الرئيسة المشتركة للمجلس التشريعي، روشن حمي بتقديم دروع الفوز للمراكز الـ 3 الأولى من كل شوط.

ويذكرأن مجلس شبيبة الطبقة نظم في وقت سابق من العام المنصرم مهرجاناً استعراضياً للخيول العربية الأصيلة وذلك ضمن حملة "انتفضوا" التي أطلقها مجلس الشبيبة وتم تنظيم هذا السباق حسب المخطط الذي وضعه المجلس.

(ع أ/هـ)

ANHA