قامشلو

توافد المئات من أهالي ناحية تربه سبيه إلى خيمة عزاء المقاتل في وحدات حماية الشعب هردم جيا الاسم الحقيقي كيلان إبراهيم الذي استشهد أثناء تأديته لمهامه العسكرية في ريف دير الزور، وخيمة عزاء المقاتل في قوات الدفاع الشعبي كاروان معشوق الاسم الحقيقي هشام جميل الذي استشهد في مناطق الدفاع المشروع أثناء تصديه لهجمات الاحتلال التركي.

وحمل المشاركون في مراسم العزاء الشهيد هردم جيا التي نظمت في خيمة العزاء التي نصبت في مسقط رأسه بقرية كربكيل أعلام وحدات حماية الشعب والمرأة وصور المناضلين.

وبدأت مراسم العزاء بالوقوف دقيقة صمت، ثم ألقيت كلمات من قبل عضو حركة المجتمع الديمقراطي في إقليم الجزيرة فصيح حسين، القيادي في قوات التدخل السريع التابعة لقوات الأسايش دلسوز جوان والإداري في مجلس بلدة معشوق باسل الكعود.

وتوجهت الكلمات بقديم أحر التعازي لذوي الشهيد هردم، وأكدت أن أهالي روج آفا والشمال السوري قدموا خيرة من أبنائها وبناتها في سبيل مكافحة الإرهاب وحماية مكتسبات شعب شمال سوريا.

وأشارت زينب مراد والدة الشهيد هردم أنها فخورة بابنها الشهيد، وأضافت ’’استشهد ابني في سيبل حماية شرف وكرامة الشعوب‘‘.

وفي خيمة عزاء الشهيد كاروان معشوق التي نصبت في مسقط رأسه بقرية معشوق، ونظمت مراسم العزاء التي بدأت بالوقوف دقيقة صمت، ثم تحدث كل من الإداري في مجلس عوائل الشهداء في مقاطعة قامشلو حسن عبيد والقيادية في وحدات حماية الشعب والمرأة دلبرين فرحو وباسم مؤتمر ستار ابتسام فرحو.

وأشارت الكلمات إلى عظمة ودور الشهداء في إيصال الشعوب إلى الحرية وصون كرامتها، ولفتت الكلمات إلى أن ما يعاش في الشمال السوري من مفاهيم العيش المشترك بين مكونات المنطقة، جاءت بفضل تضحيات الشهداء.

واختتمت مراسم عزاء الشهيدين بقراءة وثيقة الشهداء وسط زغاريد الأمهات والشعارات التي تمجد الشهداء.

يذكر أن المقاتل في وحدات حماية الشعب هردم جيا الاسم الحقيقي كيلان إبراهيم استشهد في 12 من الشهر الحالي أثناء تأديته لمهامه العسكرية في ريف دير الزور، والمقاتل في قوات الدفاع الشعبي الكردستاني كاروان معشوق الاسم الحقيقي هشام جميل استشهد في مناطق الدفاع المشروع عام 1993 أثناء تصديه لهجمات جيش الاحتلال التركي.

(س إ)

ANHA