الرقة

توافد أهالي منطقة الكرامة، التابعة لمدينة الرقة، وريفها وبمشاركة أعضاء المؤسسات المدنية والعسكرية في المنطقة، صوب مدخل منطقة الكرامة وتجمعوا في ساحة السلام هناك لاستقبال جثمان الشهيد حسن عبد الحسن الاسم الحركي أبو ميري، وبعد استلام المشيعين لجثمان الشهيد انطلقوا ضمن موكب مهيب من السيارات التي زينت بصور الشهداء نحو مزار الشهيد سيفدار.

وفي المزار بدأت مراسم التشييع بالوقوف دقيقة صمت، وسط تقديم عرض عسكري من قبل قوات الدفاع الذاتي وقوات سوريا الديمقراطية، تلاها إلقاء عدة كلمات باسم قوات سوريا الديمقراطية، ومجلس سوريا الديمقراطية، والمجلس التشريعي في الرقة، ومجلس عوائل الشهداء في الرقة حيث قدمت الكلمات بمجملها العزاء لذوي الشهداء وأشادت بدور الشهداء في تحرير المنطقة والخلاص من المرتزقة، معاهدين على متابعة طريق الشهداء لدحر ما تبقى من الإرهاب في المنطقة وتحرير الأرض من المحتلين.

وبعدها قرئت وثيقة الشهيد حسن عبد الحسن، كما كشفت مؤسسة عوائل الشهداء في الكرامة عن سجل 14 من شهداء حملة عاصفة الجزيرة في ريف دير الزور.

والشهداء الذين تم الكشف عن هويتهم هم كل من:

"عبد الرحمن عبد الرزاق الناصر، الاسم الحركي عباس- أحمد جاس الغانم، الاسم الحركي زاغروس- باسل عبدالله النهار، الاسم الحركي دوغان- عدي عبدالله الوحيد، الاسم الحركي رشو الكرامة- موسى ابراهيم الشوان، الاسم الحركي شيار- عساف موسى الخليفة، الاسم الحركي لاشكر- فواز مهيدي الكلاح، الاسم الحركي جودي- عبد ابراهيم ألاف، الاسم الحركي دجور- محمود سعود الغانم، الاسم الحركي سيف- خليل موسى الطراد، الاسم الحركي رشو-سالم سليمان، الاسم الحركي سالم طبقة- علي سويدان، الاسم الحركي علي- حسين العبدالله، الاسم الحركي حسين- حميد عكيلي، الاسم الحركي أبو عكيد".

وبعد الانتهاء من قراءة سجل الشهداء وتسليمه لذويهم وري جثمان الشهيد حسن الثرى في مزار الشهيد سيفيدار وسط ترديد الشعارات التي تخلد الشهداء وتعاهد على الانتقام لهم.

(أ ع/ل)

ANHA