الحسكة

استلم المشيعون جثامين كل من الشهيد هيثم عبد الله الاسم الحركي فرمان حسكة, مهند السعيد الاسم الحركي الغيرة، أحمد الصالح الاسم الحركي ميسر، أحمد ملحم الاسم الحركي عمر، فايز طعان الاسم الحركي كادوس، محمود عزيز الاسم الحركي عكيد، عبد الله الأحمد الاسم الحركي عكيد، من أمام مقر مجلس عوائل الشهداء في مدينة الحسكة.

ولدى الوصول إلى المزار قدم مقاتلو وحدات حماية الشعب عرضاً عسكرياً، من ثم ألقى القيادي في وحدات حماية الشعب صالح الزوبع كلمة عزى فيها ذوي الشهداء وتمنى لهم الصبر والسلوان وأشار إلى أنه بفضل الشهداء "استطعنا أن نحرر أهلنا في دير الزور من رجس مرتزقة داعش".

وأضاف الزوبع "إننا في المرحلة الأخيرة في معركة دحر الإرهاب، استطعنا أن نحرر المئات من القرى التي احتلها داعش, سنحرر كل شبر يحتله داعش".

وقال الزوبع إنه بعد اقتراب انتهاء داعش "بدأ أردوغان يهدد الشمال السوري، هذه التهديدات لا تضعفنا. نحن كقوات سوريا الديمقراطية لا نسمح لأي احتلال باحتلال أراضينا وسنقدم الغالي والنفيس من أجل الحفاظ على أرضنا وشعبنا".

بعدها ألقت عضوة مجلس عوائل الشهداء سحر محمد، كلمة عزت فيها ذوي الشهداء وتمنت لهم الصبر والسلوان، وأضافت "بفضل هؤلاء الشهداء قد تحرر المئات من أهلنا في ريف دير الزور, نحن كعوائل الشهداء مستعدون أن نقدم الغالي والنفيس من أجل تحرير أرضنا وردع الاحتلال".

من ثم قرأ عضو مجلس عوائل الشهداء سلمان الناصر وثائق الشهداء وسلمها لذويهم. وفي النهاية وريت جثامين الشهداء الثرى في مزار الشهداء بالشدادي وسط الهتافات التي تمجّد الشهداء.

(ط ح/ن ح)

ANHA