مركز الأخبار

قال وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو خلال مؤتمر صحفي مشترك مع وزير الخارجية المصري، سامح شكري، أن الرئيس الأميركي دونالد ترامب قرر أن يسحب القوات من سوريا، مضيفاً "نحن سنفعل ذلك.. هناك تفكير بأن نسحب قواتنا ونستمر في نفس الوقت في حملتنا لسحق داعش".

وتابع: "الرئيس كان واضحاً جداً بشأن التهديد من داعش، التنظيم ما يزال متواجداً في العديد من الدول بالرغم من أننا قضينا عليه بنسبة 99 في المئة".

ومن جانبه أشار وزير الخارجية المصري إلى أن قدرات داعش تدهورت كثيراً، مضيفاً "شبكة الإرهاب لا تزال متواجدة ورأينا ذلك في العديد من الدول مثل سوريا أو ليبيا أو حتى في غرب أفريقيا. هذا تهديد نواجهه كلنا ونحن عازمون للقضاء عليه".

وفيما يتعلق بالتعاون بين البلدين، قال بومبيو أن مصر "تحقق إصلاحات ضرورية في قطاع الاقتصاد والطاقة بشكل خاص"، وشدد على أن "ترامب سيبقى دائماً أفضل شريك لمصر ولباقي الدول في المنطقة".

واسترسل قائلاً: "ستواصل الولايات المتحدة دعمها لمصر في حربها ضد الإرهاب".

وكان بومبيو قد التقى، صباح الخميس، بالرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، في قصر الرئاسة بالقاهرة، وذلك في إطار جولة شرق أوسطية بدأها الوزير الأميركي الثلاثاء من الأردن، حيث يحمل في جعبته العديد من الملفات الساخنة مثل ملف إيران، فضلاً عن الحرب ضد داعش والإرهاب، والملف السوري.

(ي ح)