حلب

وحضر العشرات من أهالي الحي في القسم الشرقي مراسم افتتاح السوق الشعبي والذي يتضمن مختلف أنواع البضائع الملبية لحاجة السكان (خضروات، فواكه، ألبسة)، وتبلغ مساحته حوالي 900 متر مربع.

بدأت الافتتاحية بالوقوف دقيقة صمت، ثم ألقت الرئيسة المشتركة لبلدية الشعب بحلب فالنتينا عبدو كلمة رحبت فيها بالحضور وباركت افتتاحية السوق عليهم، وأشارت إلى أن تنظيم المرافق العامة من الفوضى تعد حاجة ضرورية لتحسين شكل الحي وتنظيم شوارعه، مؤكدة أن هذا السوق الشعبي يعد مصدراً اقتصادياً هاماً للباعة.

ونوهت فالنتينا أن الحي مر بظروف قاسية نتيجة الحرب التي شهدها خلال السنوات الماضية، وأثرت سلباً على الحياة الاجتماعية، واليوم بعد أن سنحت الفرصة  تم افتتاح السوق من جديد وبشكل منظم أكثر من قبل.

ومن جهته أشار عضو حركة المجتمع الديمقراطي في حلب مهدي بلال إلى أن الحياة تعود إلى حي الشيخ مقصود من جديد ويحتاج الحي إلى متطلبات كثيرة، واليوم يفتتح هذا السوق الشعبي لتنظيم الحركة في الحي، وتأمين كافة احتياجات أهالي الحي عن طريقه.

وبعد الانتهاء من إلقاء الكلمات تم قص شريط الافتتاحية من قبل الرئيسة المشتركة لبلدية الشعب في الحي فالنتينا عبدو، بعدها تجول الأهالي في السوق وتعرفوا على البضائع الذي يتضمنها السوق.

(ر د/ل)

ANHA