الرقة

وتحت شعار" سورية تعددية لا مركزية ديمقراطية "عقد حزب سوريا المستقبل، اجتماعاً مع أهالي مدينة الرقة لتعريف الأهالي بأهداف ومتطلعات الحزب لحل الأزمة السورية.

وحضر الاجتماع الي عقد في صالة التاج وسط مدينة الرقة، أعضاء المجالس المحلية والعديد من الأهالي بالإضافة إلى رئيس حزب سوريا المستقبل إبراهيم القفطان وأعضاء الحزب في الرقة.

ودارت نقاشات من قبل الأهالي مع أعضاء الحزب عن أهداف والتغييرات التي سيحدثها حزب سوريا المستقبل.

بدأ الاجتماع بالوقوف دقيقة صمت، تحدث بعدها رئيس حزب سوريا المستقبل، إبراهيم القفطان، وتخللت كلمته شرح موسع للحضور عن أهداف الحزب وتطلعاته.

وذكر القفطان بأن "الحزب لن يحاور القتلة ولن يحاور الخونة إنما سيحاور من أخطاً، لحل ما تمر به سورية من ويلات وأزمات، سوريا تستحق منا أن نعيد لها زينتها وأن نعيدها سوريا تعددية من دون أقصاء أي مكون كان يعيش فيها".

وأشار القفطان، إلى أن الحزب سيسعى للحوار مع جميع الدول الإقليمية وإن كان هناك بعض الأخطاء، وأضاف "نحن نعلم وهم يعلمون بأن هناك تجاوزات واحتلالات في أراضينا ولن نسمح لهم بذلك".

وبعدها فتح الباب أمام الأهالي ليطرحوا أسئلتهم ويشاركوا بآرائهم في الاجتماع، وكان منهم المواطنة مريم الشيخ والمواطنة ندى الدندل والمواطن أحمد العويس، وتمحورت آراءهم حول الأخطاء المتواجدة في المؤسسات المدنية والمساواة بين المرأة والرجل في توفير فرص العمل للنساء.

وتأمل المواطنين بكلمتهم بأن يعمل الحزب على تصحيح الأخطاء وتقديم يد العون للأهالي في مدينة الرقة لإعادة إعمارها من جديد.

وفي الختام قال رئيس لحزب سوريا المستقبل، إبراهيم القفطان، "سنعمل على حل جميع المشاكل الخدمية والزراعية في مناطق الرقة".

(خ ج-ب ع/هـ)

ANHA