مرادا كندا / مركز الأخبار

وبات الغموض يلف مصير عضو حزب الشعوب الديمقراطي محمد وفا كوجاكلي الذي يعمل في مدينة هولير في جنوب(باشور) كردستان منذ الأول من آب/أغسطس، بعد أن طلبت قوى آسايش رابرين حضوره إلى مركزها ولم يعد بعد ذلك الحين.

وخلال اتصال هاتفي، قال عضو ممثلية حزب الشعوب الديمقراطي في كردستان عابد إكه لوكالتنا بأن عملية الاعتقال هذه تقوي عزيمة النضال لديهم.

وأوضح عابد إكه بأن أياماً عدة مضت ولا معلومات لديهم عن عضوهم محمد وفا كوجاكلي، وأضاف "منذ فترة ويمارس الحزب الديمقراطي الكردستاني PDK ضغوطاً ضد أعضاء حزبنا، PDK يريد التحكم بأعضاء حزبنا وبالمجتمع في جنوب كردستان وإسكات أصوات الجميع".

الديمقراطي الكردستاني يضغط على شعب شمال كردستان وأعضاء حزب الشعوب

وأشار إكه إلى أن "إدارة جنوب كردستان أعدت وثيقة تتضمن نقاطاً عدة ليلتزم بها شعب شمال كردستان وأعضاء حزبنا، وفي تلك الوثيقة يمنع التنظيم تظاهرات مضادة لسياسات الحزب الديمقراطي والتزام الصمت من الناحية السياسية، بينما تعمل قوات أسايش الحزب الديمقراطي على إجبار أعضاء حزبنا وأهالي شمال كردستان على التوقيع".

إكه لفت إلى أن المحامين الذين يحاولون الحصول على معلومات حول وضع محمد وفا كوجاكلي يتعرضون للتهديد من الحزب الديمقراطي الكردستاني، مؤكداً بأن ذلك ينافي القوانين والأعراف المتعارف عليها.

وبين عابد إكه بأن ممارسات الديمقراطي الكردستاني لن توقف نضالهم، واختتم حديثه قائلاً "لن يستطيع PDK بهذه الممارسات إسكاتنا، على العكس، سنصعد النضال ضد سياسات الديمقراطي الكردستاني وننظم فعاليات أكثر في هذه السياق".

(ج)

ANHA