مركز الأخبار

قالت اللجنة الدولية للصليب الأحمر، اليوم الخميس، أنها مستعدة للعب دور في تبادل الأسرى باليمن وعبرت عن أملها في أن يبني اتفاق تبادل الأسرى بين الطرفين المتحاربين (الحكومة اليمنية المدعومة من التحالف العربي بقيادة السعودية وجماعة أنصار الله المدعومة من إيران) الثقة بينهما من أجل التوصل لحل سياسي ينهي الحرب.

وقال مدير اللجنة لمنطقة الشرق الأوسط، فابريتسيو كاربوني، في بيان "سُئلت اللجنة الدولية للصليب الأحمر أن تلعب دورها كوسيط محايد وتقدم الدعم الفني... وسيكون من الأهمية البالغة أن تتحقق من رغبة كل محتجز في أن يكون جزءاً من العملية".

وكان كاربوني قال في وقت سابق للصحفيين إن العدد المقدر للمحتجزين في اليمن يتراوح بين "خمسة آلاف وثمانية آلاف".

وانطلقت اليوم في العاصمة السويدية، ستوكهولم، مفاوضات بين السلطة اليمنية المدعومة من السعودية والحوثيين المدعومين من إيران، لإنهاء النزاع بين الطرفين.

وقال مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن، مارتن غريفث، أن طرفي الصراع اتفقا على تبادل الأسرى في محادثات السويد.

(ي ح)