الحسكة

تظاهر المئات من الشبيبة الثورية السورية والمرأة الشابة، اليوم، في مدينة الحسكة تنديداً بالتهديدات التركية على شمال وشرق سوريا.

وتجمع المتظاهرون في دوار سينالكو حاملين أعلام حزب الاتحاد الديمقراطي ومؤتمر ستار وأعلام الشبيبة الثورية السورية، كما ورفع المتظاهرون لافتات كتب عليها "الشبيبة الثورية لن يفتحوا الطريق أمام الاحتلال التركي، بوحدة أخوة الشعوب في سوريا سنواجه الاحتلال التركي، الجماهير في شمال وشرق سوريا تؤكد للعالم وللمحتلين بأنها القوة التي تحمي بلادها بإرادتها".

وبعدها توجه المتظاهرون إلى دوار الإطفائية مرددين شعار "لا للاحتلال التركي". وعند الوصول إلى دوار الإطفائية وقف المتظاهرون دقيقة صمت، تلتها قراءة بيان باسم الشبيبة الثورية السورية والمرأة الشابة من قبل، العضوة سلمى محمد.

وقالت سلمى في بداية قراءة البيان "ندين ونستنكر انتهاكات الدولة الفاشية التركية واحتلالها لأراضينا واتفاق الدول الأوربية مع زعيم الإرهاب أردوغان".

وأكدت سلمى، أنهم كشبيبة سيكونون القوى الأولى التي تتصدى لعدوان الاحتلال التركي وإرهابييه، بالإضافة إلى قوة إرادة شعوب المنطقة التي ستفشل جميع مخططاته.

واستذكرت سلمى، مجزرة باريس والتي اغتيل فيها كلاً من ( ساكنة جانسيز، ليلى شيلمز، وفدان دوغان)، ونوهت بأن يوم ذكراهم سيكون "يوم الثأر لهم".

وشددت سلمى، على ثقتهم بعزيمة الشبيبة وإرادة الشعوب ونضالهم لتحرير كافة الأراضي السورية، وقالت "بعزيمتنا سنحرر كافة الأراضي السورية".

وانتهت التظاهرة بالشعارات التي تستنكر التهديدات التركية على أراضي شمال وشرق سوريا.

(ش ح- ن ع/هـ)

ANHA