مركز الأخبار

بدأت قوات يدعمها التحالف بقيادة السعودية، اليوم الأربعاء، هجوماً على مدينة الحديدة الساحلية في اليمن، في أكبر معركة في الحرب المستمرة منذ نحو ثلاث سنوات بين التحالف وجماعة أنصار الله الحوثي المتحالفة مع إيران.

وقالت الحكومة اليمنية في بيان أصدره مكتبها الإعلامي إن "طائرات وسفن التحالف تنفذ ضربات تستهدف تحصينات الحوثيين دعما للعمليات البرية للقوات اليمنية التي احتشدت جنوبي المدينة المطلة على البحر الأحمر".

وبدأ الهجوم بعد انتهاء مهلة حددتها الإمارات للحوثيين، الذين يسيطرون على العاصمة صنعاء، لتسليم الميناء الوحيد الخاضع لسيطرتهم.

والحديدة أكبر ميناء يمني ويمثل شريان حياة لأغلبية سكان البلاد الذين يعيشون في مناطق تحت سيطرة الحوثيين.

وقالت الحكومة المعترف بها دولياً في بيان منفصل نشرته وسائل الإعلام الرسمية اليمنية ”تحرير ميناء الحديدة يشكل علامة فارقة في نضالنا لاستعادة اليمن من الميليشيات التي اختطفته لتنفيذ أجندات خارجية“.

وأضاف البيان ”تحرير الميناء يمثل بداية السقوط للحوثيين وسيؤمن الملاحة البحرية في مضيق باب المندب وسيقطع أيادي إيران التي طالما أغرقت اليمن بالأسلحة التي تسفك بها دماء اليمنيين الزكية“.

ويهدف هجوم التحالف بقيادة السعودية إلى قطع خطوط الإمداد عن الحوثيين وحصارهم في صنعاء.

(ي ح)