مركز الأخبار

كان معتقلو حزب العمال الكردستاني و حرية المرأة الكردستانية، قد بدأوا بالإضراب عن الطعام في الـ 12 من شهر أيلول الجاري، وذلك لأجل قائد الشعب الكردي عبد الله أوجلان والمعتقلين المرضى. الإضراب انتهى اليوم ضمن التوقيت المحدد له وهو ثلاثة أيام.

الآلاف من المعتقلين السياسيين، لفتوا النظر إلى العزلة المفروضة على عبد الله أوجلان والتعذيب الذي يتلقاه المعتقلون الذين يعانون من أمراض.

دينز كايا ألقى كلمة ضمن المعتقلين وقال بأنهم أضربوا عن الطعام بهدف رفع العزلة والإفراج عن المعتقلين المرضى ومعالجتهم.

كما قال كايا بأن معتقلي حزب العمال الكردستاني وحزب حرية المرأة الكردستانية لهم نضال كبير ضد حزب العدالة والحركة القومية، وتابع "الفاشية أرادت أن تصفي إرادة الشعب عبر السجون، لكن كيفما انتصرت مقاومة 14/تموز، اليوم أيضاً سننتصر".

كما قال المعتقلون بأنهم لن يقبلوا العزلة على أوجلان، وأن العديد من رفاقهم المرضى فقدوا الحياة نتيجة عدم تواجد الأدوية، مؤكدين بأنهم سيستمرون في المقاومة.

(ن ح)

ANHA